أما آن لمدينة العز والكفاح أن تهنأ وترتاح!

أهالي الرديف يعتصمون, أما آن لمدينة العز والكفاح أن تهنأ وترتاح

ما فتئت الرأسمالية تظهر لنا عوارها وفشلها في رعاية شؤون الناس, وما الوضعية الحرجة التي وصلت إليها الإنسانية من بوادر انحدار قد يوصل إلى الانهيار التام إلا أكبر دليل على إفلاس منظومة الرأسمالية, ففي كل حل لمسألة بوادر مشكل جديد, ويظهر ذلك جليا فيما وقع مؤخرا في مدينة الرديف من إعتصامات لأهاليها بعدة مرافق على اثر إعلان نتائج مناظرة لتشغيل 291 فرد من العاطلين عن العمل, وأمام استمرار تلك الإعتصامات وتعددها توجهت جريدة التحرير إلى عين المكان وكانت لها الملامسة التالية مع بعض نقاط الإعتصامات لمحاولة فهم الأسباب والمسببات ونقل واقع ما يجري هناك إلى الرأي العام, وكان لنا لقاء مع احد ممثلات المعتصمين والمعتصمات ببلدية الرديف وهي صاحبة شهادة جامعية عانت البطالة والعوز لسنوات, وكان معها الحوار التالي:

التحرير: لو تعرفينا بشخصك وبالمعتصمين معك؟

رابعة ماجدي احدى المتحدثات باسم المعتصمين

أنا رابعة ماجدي صاحبة شهادة عليا في الإعلامية وإحدى ممثلات اعتصام بلدية الرديف, وهؤلاء المعتصمون والذين هم يمثلون عدالة الدولة في توزيع الشقاء بمدينة الرديف فمنهم :

ــ حاملوا شهادات عليا

ــ ذووا احتياجات خاصة

ــ معدموا الدخل

وهم في مجموعهم يمثلون ثلة من أهالي الرديف المعهود عنهم الإباء والعطاء, تلامس أعمارهم مختلف الأجيال من سن الثامنة عشرة إلى سن الثالثة والخمسين, نساء ورجالا.

التحرير: ما هي الأسباب التي دفعت بكم إلى الاعتصام ؟

الأسباب متعددة ولا حصر لها ولكن أكثرها قهرا ودفعا ” الحقرة ” والتهميش وانسداد الآفاق والبطالة, وانعدام الشفافية والمحسوبية.. والسبب الواحد منها يوجب على الحُر أن ينتصب شامخا مدافعا عن كرامته وحقه في العيش الكريم, فما بالك إن اجتمعت جميعها لترسم صورة العيش بمدينة الرديف المنسية.

التحرير : عفوا لم أقصد من السؤال الأسباب العامة التي تكاد تكون القاسم المشترك الذي تعيشه مختلفة مناطق البلاد بل سؤالي عن السبب المباشر الذي أخرجكم من دياركم ودفعكم إلى المرابطة على عتبات البلدية؟

الشرارة التي قدحت فينا روح الاحتجاج والإعتصام كانت إثر التصريح عن نتائج الانتدابات وفق اتفاق مسبق ضمنه النائب عدنان الحاجي والذي بمقتضاه يقع انتداب 300 شخص ولم يعلن إلا على انتداب نصف العدد هذا من جهة, ومن جهة أخرى ما لاحظناه من حيف وظلم ولا معقولية في خصوص نتائج مناظرة بالملفات بشركة ” البيئة والغراسة ” التي أعلن عنها منذ سنة 2016 من أجل انتداب 141 فرد وفق المقاييس التالية.

ــ سن المترشح

ــ المستوى التعليمي ( سنة التخرج)

ــ حالة الإعاقة

ــ عدد أفراد العائلة بصدد مزاولة الدراسة أو التكوين

ــ الحالة المدنية للمترشح

ــ عدد أفراد العائلة العاطلين عن العمل

إنه وبجرد الإعلان عن النتائج لاحظ الجميع المخالفات الواضحة في تطبيق المقاييس على المترشحين إذ نجد على سبيل المثال من تحصل على مجموع 19,5 ويقبل بهذا المجموع ويرفض من له مجموع 53,5 وما فوق, أما في خصوص الانتدابات بالاتفاق المسبق فإننا لا نعلم مقاييس التي اعتمدت في هذه الانتدابات وأمام هذه الضبابية وعدم الشفافية والشعور بالظلم والحيف خرجنا واعتصمنا في مناطق عديدة من المدينة.

ــ مقر بلدية الرديف

ــ مقر معتمدية الرديف

ــ “الوزانة” المعروفة بالبسكولة لوزن الفسفاط

ــ المغسلة لغسل الفسفاط

ــ طريق الشاحنات بحي العمايدة

ــ مكتب زمرة المعروف ببيرو زمرة

ــ مقر البيئة والغراسة

وليكن في علم الجميع أن اعتصاماتنا كلها سلمية ومؤطرة, فنحن أهالي الرديف من يتكفل بحماية المدينة رغم غياب الأمن لسنوات, وإن غايتنا من الاعتصام هي لفت أنظار المسئولين من أجل تحقيق الأهداف التالية:

1 ــ إيجاد آفاق وحلول أخرى غير شركتي البيئة والغراسة وفسفاط قفصة من أجل التشغيل والتنمية بمدينة الرديف.

2 ــ الشفافية الكاملة فيما يخص نتائج الانتدابات المعلنة بنشر قوائم المقبولين ومقاييس قبولهم, وهو مطلب يضمنه لنا القانون بموجب قانون حق النفاذ إلى المعلومة.

3 ــ انتداب فرد من كل عائلة فاقدة للدخل وما يجعل هذا المطلب معقولا هو أننا لو أحصينا العائلات فاقدة الدخل في المدينة لن يتجاوز العدد 80 أو 90 عائلة, وهو عدد لا يعجز دولة إن هي أرادت حفظ كرامة مواطنيها.

التحرير: كيف تعاطت الجهات المسئولة معكم ومع مطالبكم ؟

لقد كان التجاهل واللامبالات السمة الطاغية في تعاطي مسئولي هذه البلاد مطالبنا وهو ما يظهر أنهم لا يلتفتون إلى من يبيت ليله والصقيع ينخر عظامه إذا كانت مدافؤهم موقدة. رغم أننا أعلمناهم رسميا وكتابيا.

ــ رئاسة الحكومة ووزارة الصناعة ووزارة التشغيل ووزارة الداخلية ومنطقة الحرس الوطني بقفصة ووالي قفصة والرابطة التونسية لحقوق الإنسان والإتحاد التونسي للشغل ولم نلمس أي تجاوب إلا من فرع الاتحاد الجهوي للشغل بالرديف, ومكالمة من الرابطة التونسية لحقوق الإنسان فرع قفصة وبيان مساندة كتابي من أعضاء المجلس البلدي بالرديف, وإن كنا لم نفهم تناقض رئيس البلدية إذ نجد إمضاءه في المساندة من جهة ونعلم أنه في الوقت ذاته صاحب الشكاية التي وجهت بموجبها السلطات الأمنية بالمتلوي استدعاءات لخمسة من المعتصمين أمام البلدية.

التحرير: كيف ترون مستقبل حراككم أمام هذا الجمود وانسداد الآفاق في الخروج من هذه الوضعية ؟

نحن ماضون في اعتصامنا السلمي إلى أن نجد تجاوبا من طرف المسئولين, فمطالبنا ليست تعجيزية, وهي حق في منظار كل عاقل ومنصف.

إضراب جوع داخل اعتصام بلدية الرديف

قُبيل انتهاء اللقاء مع ممثلة معتصمي بلدية الرديف أعلمتنا أن هناك واحدة من بين المعتصمات تنفذ إضراب جوع, فاتصلنا بها فإذا بها امرأة ثلاثينية مطلقة وأم لأربعة أبناء 10 سنوات و 8 سنوات و 6 سنوات و4 سنوات, اثنان في المدرسة وواحد في مستوى تحضيري والرابع في روضة أطفال, ولا عائل لها, فطليقها دخل السجن وطرد من عمله وانضم لصفوف العاطلين, وهي من ضمن الأسماء التي وقع استدعاؤها للبحث بفرقة العدلية بالمتلوي على خلفية الاعتصام وقد دخلت في إضراب جوع منذ يوم 24 نوفمبر ومطالبها بسيطة, فهي تطلب موردا تسد به حاجات أبنائها. إما تمكينها من شغل تسد به حاجاتها وحاجة ابنائها للعيش الكريم أو تمكين طليقها من شغل ليتمكن من الإنفاق على أبنائه لأنه بهته الوضعية لا تستطيع أن تلزمه بالنفقة لان مصيره سيكون السجن وسيخسر الجميع.

امال المسغوني, المضربة عن الطعام

شهادة طبية من المستشفى المحلي بالرديف

لقاء مع معتصمي معتمدية الرديف من أصحاب الشهائد العليا والتكوين المهني

إثر لقائنا مع معتصمي بلدية الرديف توجهنا إلى مقر المعتمدية أين يعتصم أصحاب الشهائد العليا والتكوين المهني فكان لنا لقاء خاص بالشاب منتصر العبيدي وأفادنا بأنهم الفئة الأكثر إقصاء وتهميشا من طرف هذه المنظومة, إذ أنهم أصبحوا بمثابة المفروزين مهنيا, لأن المناظرات التي تلاحقت لم تأخذ بعين الاعتبار هذه الفئة من المعطلين لأن شركة فسفاط قفصة وشركة البيئة والغراسة تطلب في مناظراتها أعوان تنفيذ لأنها لا تحتاج أصحاب الشهائد العليا والتكوين المهني وأن نسبة العشرين في المائة المخصصة لهم في المناظرات قليلة ولا يمكن لها أن تغير من واقع بطالة أصحاب الشهائد العليا والتكوين المهني والذين يناهز عددهم بمدينة الرديف ما يقارب 1800, وهو عدد ليس بالهين في عدد سكان يقدر بــ 35000 نسمة. وقد أفادنا بأن أصحاب الشهائد العليا والتكوين المهني:

ــ يبدون استعدادهم التام واللا مشروط في الحوار وتدارس مختلف الوضعيات للخروج بحلول معقولة وممكنة

ــ يؤكدون على سلمية نضالاتهم ورقيها في أساليبها ووسائلها, وأنهم يضمنون السير العادي لمرفق المعتمدية ولا يعطلون سيرها الطبيعي.

ــ يرفضون التهميش والإقصاء الذي يعانونه من كل المناظرات تقريبا. ويطلبون تنفيلهم بنسبة معتبرة ومعقولة تخفف من العدد الضخم والمتزايد عبر السنوات لهذه الفئة المقصية.

ــ يرفضون التزامهم بالتنازل على التنظير في الأجر إذا وقع انتدابهم كأعوان تنفيذ.

ــ يطالبون بفتح آفاق جديدة للتشغيل خارج شركتي فسفاط قفصة والبيئة والغراسة وذلك باقتراح بعث لجنة تبحث في الشغورات بالمؤسسات العمومية وإدماج أهل البلد وفق مقاييس ومعايير تلاءم هذا القطاع.

حقيقة موقف رئيس بلدية الرديف السيد أحمد طبابي

لتبين ما ورد من تصريحات ممثلة المعتصمين حول موقف السيد رئيس بلدية الرديف اتصلنا به هاتفيا نظرا لتواجده خارج المدينة يوم لقائنا بالمعتصمين وقد رفقنا له واقع ما نسب إليه من تناقض فكان جوابه مشكورا كالآتي :

في خصوص مساندة المعتصمين المطالبين بالتشغيل فإننا أعلنا وفي بيان توضيحي مكتوب أننا من حيث المبدأ مع نشر النتائج كاملة لمزيد من الشفافية والمصداقية كما دعونا كافة المحتجين إلى تأطير أنفسهم والالتزام بالنضال السلمي وعدم تعطيل المرفق العام. وعندما طلبنا منهم السماح بفتح أبواب البلدية والتعبير عن مواقفهم في حديقتها حتى لا يتعطل المرفق العام أصروا على غلق الأبواب مع اقتراح استدعاء أعوان البلدية من أجل إتمام الخدمات المستعجلة مثل استخراج وثائق الحالة المدنية فرفضنا ذلك لأنه إجراء غير عملي علاوة على ما فيه من مجازفة بمحتويات البلدية, إذ يمكن أن تنفلت الأمور في أي لحظة.

أما في ما يخص النقطة الثانية, فإن مهام البلدية لا تقتصر على استخراج مضامين الولادة والوفاة فحسب, وبتعطيل عمل البلدية تم تعطيل العديد من المهام المستعجلة التي على المجلس البلدي انجازها مثل

ــ  استكمال تنفيذ الميزانية

ــ  الإجراءات المتعلقة بتهذيب حي المغاربة والتي لا بد أن تنجز قبل 31 ديسمبر 2018

ــ تعطيل كل المشاريع التشاركية

وعليه وبوصفي الممثل القانوني لبلدية الرديف والمسئول بأن أسهر على حسن سير المرفق العمومي والتوجه للقضاء ليجد الحل لاستئناف السير الطبيعي للبلدية.

وحول سؤالنا على الشكوى التي تقدم بها في حق خمسة من المعتصمين فقط في حين أنهم بالعشرات, أفادنا بأنه ليس من مهمته تحديد المدعوين من المعتصمين بل كان اتجاهه للقضاء حتى يزيل الضرر الحاصل بالبلدية والمتمثل في تعطيل المرفق العام وأكد أنه لم يوجه لا بصفته ولا بشخصه التهمة لشخص بعينه.

معتمد الرديف السيد الناصر خلف الله:

لم أجري أي اتصال بالمعتصمين والجهة الوحيدة المخولة للحديث عن نتائج المناظرة هي اللجنة الخاصة بالإنتداب

بعد أن ذكرت لنا محاورتنا أنها اتصلت بالسيد الناصر خلف الله معتمد مدينة الرديف وأفادها بأن قائمة الناجحين التي تضم 141 في مناظرة البيئة والغراسة لا غبار عليها وهي خاضعة لمقاييس المناظرة وأن الإخلالات إن وجدت فهي في خصوص منتدبي الاتفاق المسبق مع النائب عدنان حاجي مع وزير الصناعة, اتصلنا هاتفيا بالسيد المعتمد مشكورا وأفادنا بأنه لم يجري أي اتصال بالمعتصمين وأن الجهة الوحيدة المخولة للحديث حول نتائج المناظرة هي اللجنة الخاصة بالمناظرة المخولة بالانتداب.

وقد حاولنا الاتصال بأحد أفراد هذه اللجنة ولم تنمكن من ذلك قبل طبع العدد وإن كان لنا خلال الأسبوع المقبل اتصال سوف نوافيكم به في متابعة للموضوع.

التعليق:

أمام ما عايشته مع أهالي الرديف أمام تلك النظرة في عيون أهلها التي تبوح لك بخوالج الأب الحائر والجد المنهك والطفل الحالم والشاب المفعم بالأمل والطموح, أمام كل المطالب التي كانت تصدح بها حناجر المعتصمين والمعتصمات, لا أجد في نفسي إلا ألما وحسرة على تلك البلدة الطيب أهلها, ومع كل الطالبين أقول :

مطلوب قليل من الحياء ألا تخجل كل هذه الحكومات المتعاقبة عندما يرون معاناة المقهورين من أبناء بلدهم رغم ما ميزنا الله به من خيرات تركت نهبا لمستعمر أعلن جلاءه بالأمس وعاد بأزياء عمل أخرى ليمتع أبناءه ويبني بها بلده.

مطلوب قليل من الخجل فهو زينة المتواضعين, فأول حجرات عثرة المسئول في مهامه أنه لم يمشي بين أهله ولم يتلمس معالم القهر الذي أصبح قوتا لعيالهم. وانصاع لصوت المؤسسات المالية العالمية التي تقرض بالشرط والإملاء, بدل نداءات المحتاجين والمعطلين عن الحياة الكريمة في هذا البلد.

أمام هذا الاستهتار برعاية شؤون الناس من طرف حكامنا ثبت أن الدولة بحكوماتها المتعاقبة هي سبب شقاء الأهل, أساسها الجباية لا الرعاية, همها كم تأخذ منك وعملها الوحيد هو إفراغ جيوب الفقراء لتملأ جيوب الأغنياء.

وأمام فشل التجارب المتعددة والمشاكل المتراكمة يتأكد أن ليس للإنسانية خلاص من ظلم الرأسمالية وشقائها إلا تطبيق الإسلام الذي هو من لدُن حكيم خبير خلق الإنسان ويعلم ما يصلح شأنه ويحقق له الحياة الكريمة ولنا في التاريخ شواهد وعِبر.

إعداد: أ. فتحي الصغير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

في تسمية الثورات وحرص المستعمر على تجزئة بلاد المسلمين
يتحدّث الكثيرون عن ثورات بصيغة الجمع وينسبونها إلى مناطقها فيقولون "الثورة التونسيّة" والثورة المصريّة والثورة الليبيّة والثورة السوريّة وهكذا......
تونس تحت الانتداب البريطاني وسفيرة بريطانيا هي المندوب السامي تعمل على التغلغل في مفاصل الدولة
الخبر: نظمت الإدارة العامة للتكوين وتطوير الكفاءات، يوم الثلاثاء 15/01/2019 ملتقى وورشات عمل حول "مأسسة الاستشراف والتخطيط الإستراتيجي: من أجل س...
الإضراب عن العمل وتضييع القضايا الجوهرية
      لئن كان من المشروع ومن الحق الذي لا يماري فيه أحد أن يعمل الأفراد ومنتسبي القطاعات الفكرية والمهنية على تحسين أوضاعهم المتردية والمزرية بال...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
يوسف الشاهد: غياب السند السياسي يحول دون تحقيق الإصلاحات الكبرى
يوسف الشاهد: غياب السند السياسي يحول دون تحقيق الإصلاحات الكبرى

قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد, يوم السبت 08-12-2018  لدى اختتامه لأشغال الدورة 33 لأيّام المؤسسة بسوسة, أن الحكومة ماضية في...

Close