أهل ليبيا نموذج من الأمة في رفضها الصارخ للتطبيع وانفصامها عن الحكام

أهل ليبيا نموذج من الأمة في رفضها الصارخ للتطبيع وانفصامها عن الحكام

في برنامجٌ يُعرض على إحدى القنوات الليبية خلال شهر رمضان المبارك، عبارة عن كاميرا خفية يطرح من خلاله المذيع سؤالًا على أهل ليبيا حاملاً لميكروفون عليه علم الاحتلال، ويقول: ما رأيك بتصدير البترول من ليبيا إلى “إسرائيل”؟ لكنّ المفاجأة كانت في الرّد الصاعق على السؤال أولًا، والعلم ثانيًا، وتعريف المذيع بنفسه بأنه يعمل لدى قناة “إسرائيلية” ثالثًا. فما أن يطرح المذيع السؤال حتى تنهال عليه الأيادي بالضّرب المُبرح، متسائلين كيف لعلم الاحتلال ولقناة تعمل لصالحه التواجد في ليبيا، فيضربون مثلًا في رفضهم للتطبيع مع دولة الاحتلال بكافة الأشكال.
هذا مثال واضح على أنّ الحكام المجرمين المطبعين المتخاذلين في العالم الإسلامي كله لا يمثلون إلا أنفسهم وأسيادهم في الغرب، أما الأمة الإسلامية وأبناؤها فهم لا ينفكون يعتبرون دولة يهود دولة عدوة ولا بد من خلعها من الأرض المباركة فلسطين، فهم يرفضون التطبيع ويأبون أن يتعايشوا مع المحتل المجرم مثلما يتعايش الحكام العملاء والسلطة الفلسطينية منذ أمد بعيد. وفي هذه الحادثة مثال أيضا على أنّ الأمة الإسلامية ما زالت تعتبر نفسها أمة واحدة وإن فرقها الأعداء وقسمها العملاء بحدود ومسميات باطلة.

تعليق ورد عن المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين, على الرابط التالي: http://pal-tahrir.info/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

كذبوا وتعمدوا الكذب... الإسلام لم يحكم يوما منذ أن أسقطت دولته سنة 1924 وهو عائد بإذن الله..
لم يتخلف رئيس الدولة قيس سعيد عن أخذ موقعه في طابور المعلنين، بالقول بعد الفعل، عن تصديهم للإسلام، دين الله الذي آمنت به الغالبية العظمى من أهل ...
إلى "قيس سعيد": خصومك منك وأنت منهم
حملته الانتخابية  كانت مختلفة عن باقي الحمالات. فاز بالسباق نحو قصر قرطاج بنسبة غير مسبوقة. احتفالات عارمة عقبت فوزه الكاسح. أدار له الرقاب...
المؤسسات العامة: التدمير الممنهج، والترويض للخضوع ل "روشتًة" البنوك الاستعمارية
فُرض على أهل تونس منذ ما يزيد عن قرن ونصف وإلى اليوم، من قبل القوى الاستعمارية وبتواطئ من الحكام المحليين معهم، الخضوع للنظام الرأسمالي بالحديد ...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
نشأة الحركات والأحزاب في العالم الإسلامي

الحمد لله والصّلاة والسّلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. قال الدكتور قيس خزعل جواد العزاوي: "جرت العادة...

Close