المدون والكاتب صابر النفزاوي

إني وإن لم أكن تحريريّ الهويّة فإني تحريريّ الهوى

“دائما أقول إني وإن لم أكن تحريريّ الهويّة فإني تحريريّ الهوى وأعتقد أن كل مسلم يفترض به أن يكون تحريري الهوى أي أن يكون نصيرا للراية والغاية: راية التوحيد، وغاية الخلافة

كلمات عبر بها المدون والكاتب التونسي الأستاذ صابر النفزاوي عن مساندته لغاية حزب التحرير في إقامة دولة الخلافة التي تجمع شتات المسلمين وتخرجهم من حالة الهوان التي هم عليها, وذلك أثناء مشاركته في مؤتمر الخلافة السنوي الذي عقده حزب التحرير يوم السبت الفرط بمقره المركزي بأريانة, تحت عنوان: “ثورة الأمة: نحو قلع الإستعمار وإقامة الخلافة على منهاج النبوة”.

وأثنى على الحاضرين والمشاركين من قيادات حزب التحرير على استضافته وقدم كلمة موجزة وبليغة قال فيها إن دولة الخلافة اليوم أصبحت ضرورة عقلية, بداهة من بداهات العقل المجرّد لأننا نعيش في زمن الاستهداف الهويّة, ونعيش في حالة قصوى من الاستضعاف. وان لا بدّ لإيجاد كيان تنصهم فيهم طاقات الأمّة للوقوف في وجه من يهدد الهوية الإسلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

تراشق.. فتوافق.. فإرضاء المسؤول الكبير
لن نأتي بالجديد إن قلنا أن السياسة في النظام الديمقراطي تقوم على قاعدة الغاية تبرر الوسيلة, والغاية عندهم هي السلطة وغنائمها وملذاتها ومكاسبها, أ...
الجدل حول الحكومة تعدّدت العناوين والخيبة واحدة
جمعهم الثبات على المفاهيم الغربية والتشبث بالنظام الوضعي والعض عليه بالنواجذ، ومشاقّة الله ورسوله وشن" الحرب تلوى الأخرى على أحكام الإسلام. هذا م...
المفاصلة السياسية حتميّة مبدئية
حين يطرق حملة لواء الحقّ والخير والمعروف باب المجتمع مبشّرين بدعوتهم داعين إلى فكرتهم، ناقدين لعلاقات المجتمع بأفكاره ومشاعره وأنظمته، متفاعلين م...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
كلمة الافتتاح للأستاذ عبد الرؤوف العامري

انهيار الفكر الغربي, خيانة الوسط السياسي والخلاص في الإسلام والأمة قادرة على ذلك في كلّ عام نعقد مؤتمر الخلافة، تذكيرا...

Close