المدون والكاتب صابر النفزاوي

إني وإن لم أكن تحريريّ الهويّة فإني تحريريّ الهوى

“دائما أقول إني وإن لم أكن تحريريّ الهويّة فإني تحريريّ الهوى وأعتقد أن كل مسلم يفترض به أن يكون تحريري الهوى أي أن يكون نصيرا للراية والغاية: راية التوحيد، وغاية الخلافة

كلمات عبر بها المدون والكاتب التونسي الأستاذ صابر النفزاوي عن مساندته لغاية حزب التحرير في إقامة دولة الخلافة التي تجمع شتات المسلمين وتخرجهم من حالة الهوان التي هم عليها, وذلك أثناء مشاركته في مؤتمر الخلافة السنوي الذي عقده حزب التحرير يوم السبت الفرط بمقره المركزي بأريانة, تحت عنوان: “ثورة الأمة: نحو قلع الإستعمار وإقامة الخلافة على منهاج النبوة”.

وأثنى على الحاضرين والمشاركين من قيادات حزب التحرير على استضافته وقدم كلمة موجزة وبليغة قال فيها إن دولة الخلافة اليوم أصبحت ضرورة عقلية, بداهة من بداهات العقل المجرّد لأننا نعيش في زمن الاستهداف الهويّة, ونعيش في حالة قصوى من الاستضعاف. وان لا بدّ لإيجاد كيان تنصهم فيهم طاقات الأمّة للوقوف في وجه من يهدد الهوية الإسلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

تونس من عزّ الخلافة إلى ذلّ الوطنيّة والنّظام الجمهوري
ممّا لا شكّ فيه أنّ الجيوش الفرنسيّة قد احتلّت تونس سنة 1881 بوصفها إيالة عثمانيّة أي ولاية تابعة لدولة الخلافة الإسلاميّة ،وقد ظلّت طيلة فترة ال...
مقاطعة الإعلام لحزب التحرير.. من أعطى الأمر ولماذا؟
منذ أن قالها الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي في مجلس أمنه ساخطًا متسائلاً محرضا على حزب التحرير: "ماذا نفعل في مواجهة حزب التحرير؟ هل من...
تسألون عن الحل! الحل معلوم غير مجهول، مسطور في كتاب الله وسنّة رسوله فماذا تنتظرون؟
تحوّل الأمر في تونس من العبث إلى التهريج، بل الهرج والتهارج، طبقة سياسيّة تحت خطّ العقل، لا تحسن إلا الانبطاح للأوروبيين، وفي سبيل ذلك يتخاصمون و...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
كلمة الافتتاح للأستاذ عبد الرؤوف العامري

انهيار الفكر الغربي, خيانة الوسط السياسي والخلاص في الإسلام والأمة قادرة على ذلك في كلّ عام نعقد مؤتمر الخلافة، تذكيرا...

Close