اتحاد الشغل يصر على تغيير الحكومة واختيار رئيس جديد لها
اتحاد الشغل يصر على تغيير الحكومة واختيار رئيس جديد لها

اتحاد الشغل يصر على تغيير الحكومة واختيار رئيس جديد لها

دعا المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشّغل، إلى الإسراع اليوم قبل الغد باتخاذ القرار الوطني الصّائب بعيدا عن الحسابات الفئوية التي طبعت المشهد السياسي خاصّة في الفترة الأخيرة، وذلك عبر تغيير الحكومة بالأشكال الدستورية المتاحة والقرارات السياسية الجريئة واختيار رئيس حكومة جديد يَدعى إلى تشكيل فريق عمل حكومي كفء بحسب البلاغ الصادر يوم الخميس 14 ماي 2018.
واعتبر المكتب التنفيذي في بلاغ له، أن هذا قرار كفيل بتجاوز هذا الواقع الذي وصفه بالمتردّي بغاية توفير الشروط الضرورية للنجاح التي تقوم أساسا على الكفاءة والانسجام ووضوح الرؤيا، وتابع أن هذا القرار من شأنه خفض منسوب التوتّر القائم وإشاعة قدر من الطمأنينة وإرساء علاقات التزام واحترام بين الشركاء الاجتماعيين بغاية معالجة كلّ الملفّات العالقة في انتظار رسم خيارات اقتصادية واجتماعية جديدة تنهي حالة الإقصاء والتهميش والتفقير وتحارب الفساد والارهاب.
وأكد أن الواجب الوطني يستدعي الإسراع باتّخاذ القرار السياسي الجذري بتغيير الحكومة وتكليف رئيس جديد لها لإنقاذ تونس على أن تتحمّل المؤسّسات الدستورية والأحزاب السياسية وخاصّة منها الممثلة في مجلس نوّاب الشعب مسؤوليتها التاريخية حتّى ينصرف الجميع إلى البناء والعمل.
وكان نور الدين الطبوبي الامين العام للمنظمة الشغيلة التقى الأيام الماضية وفدا عن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وعميد المحامين عامر المحرزي ورئيس المنظمة الفلاحية عبد المجيد الزار ووفد عن حركة الشعب ورئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي، و رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، و وفدا عن الجبهة الشعبية يتقدمه الناطق باسمها حمة الهمامي، و وفدا عن حركة مشروع تونس بحضور الأمين العام محسن مرزوق، وكذلك وفدا عن التيار الديمقراطي تقدمه الأمين العام غازي الشواشي.
و هكذا يستمر الاتحاد العام التونسي للشغل في مسرحية إشغال الناس عن المشكلة الحقيقية المتمثلة في النظام الرأسمالي الديمقراطي و خضوع البلاد لوصاية صندوق النقد الدولي و غيره من القوى الاجنبية، و التركيز على تغيير أشخاص الحكومة الثامنة بعد الثورة.
د. الأسعد العجيلي، عضو المكتب الاعلامي لحزب التحرير تونس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

برغم التطبيع والخيانة, لا أمل لبقاء كيان يهود في فلسطين
ما من قضية من قضايا الصراع التي شهدها العالم إلاّ وتمّ الوصول فيها إلى حلّ ما وبشكل ما باستثناء قضية فلسطين فهي بحق أعقد قضية شهدها العالم، فهي أ...
كذبة السلام، لتأجيل المواجهة الحتمية مع حضارة الإسلام
استيقظت الأمة  الاسلامية على خيانة جديدة  تضاف إلى سجل حكام الضرار نواطير الاستعمار لتعلن أبو ظبي والمنامة تطبيع العلاقات مع الكيان الغاصب  لأرض ...
في ذكرى استشهاد أسد الصّحراء عمر المختار, وفي اللّيلة الظّلماء يُفتقد البدر...
من نعم الله علينا نحن المسلمين أنّنا نمتلك زخما تاريخيّا مشحونا بالأمجاد نفاخر به الأمم ونبزّ به الأعداء ،وإن كنّا حاليّا نتخبّط في وحل حاضر من ا...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
الآذان شعيرة الإسلام والمسلمين
الآذان شعيرة الإسلام والمسلمين

لم يتخلف المسلمون عن ركب العالم نتيجة لتمسكهم بدينهم, وإنما بدأ تخلفهم يوم تركوه وتساهلوا فيه, وسمحوا للحضارة الأجنبية أن...

Close