"الجفاف الضخم" يضرب وسط شيلي

“الجفاف الضخم” يضرب وسط شيلي

يتأثر وسط شيلي بما أطلق عليه العلماء وصف “الجفاف الضخم” — وهي فترة متواصلة من سنوات سادها الجفاف منذ عام 2010، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية اليوم السبت.
وأعلنت الحكومة الشيلية عن حالة طوارئ زراعية في مناطق من البلاد، وذلك بهدف الكشف عن برامج إغاثة للمزارعين المتضررين من الجفاف.
وذكرت تقارير أن العاصمة سانتياغو، التي يقطنها حوالي نصف سكان البلاد البالغ عددهم 18 مليون نسمة، ومنطقة فالبارايسو المجاورة، تتحملان وطأة الجفاف لهذا العام، وهو الأسوأ منذ ستة عقود.
وقد أثيرت مخاوف بشأن صناعة إنتاج النحاس في شيلي، وهي الصناعة الرئيسية في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية، والتي تستهلك كميات هائلة من المياه.
ويلقي خبراء باللوم على تغير المناخ والإفراط في استغلال الزراعة كعوامل رئيسية في الجفاف الذي لم يسبق له مثيل، والذي أجبر الكثير من المزارعين على ترك أراضيهم والخروج للعمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

إلى المراهنين على الرّئيس قيس سعيّد: (لا يُلدغ المؤمن من جحر واحد مرّتين)
عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال (لا يُلدغ المؤمن من جحر واحد مرّتين) أي لا ينبغي ولا يجوز أن يُخدع المؤمن الحقيقيّ ...
مسار “التصحيح”: سطحيّة الطّرح وعمق الأزمة
مقدمة يبدو أن الرئيس قيس سعيد، لم يستوعب الدرس، أو ربما هو آخر من سيستوعب الدرس، مادام متماديا فيما اعتبره مسارا تصحيحيا لا عودة فيه إلى الوراء....
حديث في أزمة "تونس"..
الأزمة، الخروج من الأزمة، الإصلاح، تصحيح المسار، تحقيق أهداف الثّورة... كلمات سيطرت على العناوين وشغلت العقول والقلوب. وكثر فيها القيل والقال. وف...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
الحلال والحرام, عقيدة سياسية ومقياس أعمال ووجهة نظر في الحياة

حدّث أبو ذرّ التونسي قال: لعلّ من أبرز مؤشّرات الهزيمة السياسية ومركّب النّقص الحضاري الذي يعاني منه غالبيّة المسلمين ـ...

Close