القوّة الناريّة للأمّة الإسلاميّة: بئر معطّلة وقصر مشيد
القوّة الناريّة للأمّة الإسلاميّة: بئر معطّلة وقصر مشيد

القوّة الناريّة للأمّة الإسلاميّة: بئر معطّلة وقصر مشيد

الخبر:

أعدّت قناة روسيا اليوم تقريرا حول تصنيف مؤشر القوة النارية العالمية لعام 2021 أبرزت فيه القدرات القتالية لأقوى عشر دول في الشرق الأوسط من ضمنهم ذلك الكيان الغاصب الذي لن أشير له لأنه كبيت العنكبوت (وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت)…وقد كان الترتيب وفق مقياس قدرة الدولة على شن حرب عبر البر والبحر والجو بالطرق التقليدية، ومن العوامل المعتمدة في التصنيف نذكر (القوى العسكرية العاملة ـ القوّات الاحتياطيّة ـ الميزانيّة العسكريّة ـ العتاد والعدّة برّا وجوّا وبحرا ـ الجغرافيا ـ العوامل الاستراتيجيّة ـ الموارد الطبيعيّة..) وإليكم جدول توضيحي قبل الخوض في التعليق :

الدول

أفراد الجيش

أفراد الاحتياط

الميزانية

الدبابات

القطع الجوية

الغواصات

قاذفات الصواريخ

تركيا

735 ألفا

380 ألفا

17.3 مليار دولار

3045

1054

12

407

مصر

930 ألفا

480 ألفا

10 مليار دولار

3735

1053

8

1235

إيران

875 ألفا

350 ألفا

14.1 مليار دولار

3709

516

29

2475

السعودية

480 ألفا

48.5 مليار دولار

1062

899

300

الإمارات

65 ألفا

23.19 مليار دولار

434

552

112

العراق

165 ألفا

6 مليار دولار

309

350

30

سوريا

142 ألفا

2 مليار دولار

3740

462

700

الكويت

39.5 ألفا

24 ألفا

7.8 مليار دولار

367

87

30

عمان

42.5 ألفا

7.5 مليار دولار

117

128

12

التعليق:

إنّ المنهج الإحصائيّ يعكس بجلاء حجم القوّة النّاريّة لهذا الجزء من الأمّة الإسلاميّة بالشّرق الأوسط: إذ يُقدّر العدد الجملي للجيوش العاملة حوالي ثلاثة ملايين ونصف من الجنود وباحتياطي مصرّح به تعداده قرابة مليون ونصف مقاتل ـ عدا غير المصرّح به ـ أمّا عن العتاد والعدّة فنحن بإزاء ترسانة عسكريّة خرافيّة جديرة بأعظم الدّول (16518 دبابة ـ 5101 قطعة جوية ـ 5301 قاذفة صواريخ ـ 54 غوّاصة عدا غير المصرّح به)، كما أنّ هذه القوّة الضّاربة مسنودة بتمويلات سخيّة لو وُظّفت بأيد أمينة لاستعاد المسلمون موقعهم من العالم في طرفة عين…وإنّ التّعليق عن هذه الأرقام النّاطقة بنفسها يقتضي منّا الوقوف على عدّة نقاط. أوّلا: أنّ قناة روسيا اليوم إنّما ساقت هذه الأرقام المفزعة للكافر المستعمر للتّجييش لصالح كيان يهود بإبراز ضعفه مقارنة بالبحر الطّامي من العرب المحيطين به استدرارا لمزيد من المعونات والدّعم لليهود..ثانيا : أنّ هذه الأرقام لا تعكس إلاّ جزءا من القوّة النّاريّة للعرب، فقد استثنت بعض الدّول من الشّرق الأوسط نفسه على غرار (الأردن ـ قطر ـ البحرين ـ اليمن ـ لبنان..) كما استثنت باقي الدّول العربيّة لاسيّما في شمال إفريقيا على غرار (السّودان ـ ليبيا ـ الجزائر ـ المغرب ـ موريطانيا ـ تونس ـ الصومال..). ثالثا: أنّ هذه الأرقام لا تعكس الحجم الحقيقيّ للقوّة العسكريّة للأمّة الإسلاميّة، فلم تذكر من المسلمين الأعاجم إلاّ تركيا وإيران واستثنت البقيّة وفيهم قوى إقليميّة عتيدة على غرار (باكستان ـ أفغانستان ـ أندونيسيا ـ ماليزيا ـ جمهوريّات آسيا الوسطى…) هذا فضلا عن باقي الدول والأقليّات الإسلاميّة المبثوثة في العالم. رابعا: أنّ المنهج الإحصائيّ حتّى وإن شمل كافّة الدّول والأقليّات الإسلاميّة فإنّه لا يعكس إلاّ القوّة الماديّة ولا يُبرز القوّة المعنويّة للمسلمين النّاشئة عن العقيدة الإسلاميّة التّي تجعل من الجنديّ المسلم طاقة قتاليّة جبّارة تقدّر بعشرة أضِعافها لدى المشركين كما بيّن الله تعالى في سورة الأنفال (إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين وإن يكن منكم مائة يغلبوا ألفا من الذين كفروا بأنّهم قوم لا يفقهون).. وبهذا يتّضح بجلاء حجم الجريمة النّكراء المقترفة في حقّ الأمّة الإسلاميّة والمتمثّلة في اتفاقية الشؤم (سايكس – بيكو) التي مزّقت الدّولة الإسلاميّة إلى أكثر من خمسين مزقة ونصّبت على كلّ واحدة منها ناطورا يعيد إنتاج الاستعمار بالوكالة وبأيد محليّة هي أشدّ بطشا بالإسلام والمسلمين من الأعداء… وها أنّنا نرى الأمّة أبناؤها ورجالها ونساؤها يُنكّل بهم صباح مساء، بلادنا مستباحة وثرواتنا منهوبة، جيوش الكافر المستعمر بعنتريات زائفة تجوس خلال الديار تقتل وتغتصب وتنهب ولا من مجيب !!!

  أيها الجيوش ألم تسمعوا صرخات الثكالى وبكاء الأطفال وقهر الرجال..؟؟ أين غيرة الفاروق وحياء عثمان وقوة المعتصم..؟؟ أنظروا لما تفعله جيوش الدول المستعمرة في العراق وأفغانستان وبورما وسوريا وغيرها من بلاد المسلمين، ألم تسمعوا لقوله تعالى: “وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر”..؟؟ ألم تروا ذلك الكيان المسخ وجنوده الجبناء يدنّسون المسجد الأقصى ويقتّلون المسلمين فيه..؟؟ ألم تشتاق أنفسكم لتحريره والتكبير فيه وذلك إعلاء لراية رسول الله صلى الله عليه وسلم..؟؟ نحن نعلم أن من يعطّلكم هم هؤلاء الحكام الروبيضات الذين جعلوكم حماة لحدود وهميّة رسمها الكافر المستعمر وعطّلوا فيكم الجهاد في سبيل الله وفتح البلدان ونشر الإسلام حتّى قال فيكم ملك الصّين (لا قوة لي بقوم لو أرادوا خلع الجبال لخلعوها)…إذن فليعلم الجميع ولتعلم أمريكا وأوروبا وروسيا وغيرها أنكم لم تخوضوا حربا فعلية مع جيش أمة محمد صلّى الله عليه وسلّم بأكمله وإنّ تلك الأرقام ستتوحد بإذن الله تحت قيادة مخلصة تقية نقية قوية فهذا زمان الأمّة الإسلاميّة وجيوشها فليرينا يومها من منكم قادر على نزالنا.. فيا أيتها الجيوش إزأري وزمجري فجيوش الغرب جبانة وحكامكم أصحاب عمالة وخيانة، والتحمي مع من أعدّوا العدة للحكم بالإسلام العظيم ليرضى عنكم ساكن الأرض وساكن السماء وما ذلك على الله بعزيز.. قال تعالى في محكم تنزيله: “وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون” وقال أيضا: “ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا” صدق الله العظيم.

محمد علي العوني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

تونس من عزّ الخلافة إلى ذلّ الوطنيّة والنّظام الجمهوري
ممّا لا شكّ فيه أنّ الجيوش الفرنسيّة قد احتلّت تونس سنة 1881 بوصفها إيالة عثمانيّة أي ولاية تابعة لدولة الخلافة الإسلاميّة ،وقد ظلّت طيلة فترة ال...
مقاطعة الإعلام لحزب التحرير.. من أعطى الأمر ولماذا؟
منذ أن قالها الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي في مجلس أمنه ساخطًا متسائلاً محرضا على حزب التحرير: "ماذا نفعل في مواجهة حزب التحرير؟ هل من...
تسألون عن الحل! الحل معلوم غير مجهول، مسطور في كتاب الله وسنّة رسوله فماذا تنتظرون؟
تحوّل الأمر في تونس من العبث إلى التهريج، بل الهرج والتهارج، طبقة سياسيّة تحت خطّ العقل، لا تحسن إلا الانبطاح للأوروبيين، وفي سبيل ذلك يتخاصمون و...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
تشكيل الحكومة الإيطالية الجديدة وعودة الحديث عن نفوذ الانجليز في إيطاليا
تشكيل الحكومة الإيطالية الجديدة وعودة الحديث عن نفوذ الانجليز في إيطاليا

في هذه الأيام تم تكليف ماريو دراغي بتشكيل حكومة جديدة وهو محافظ البنك المركزي الأوروبي السابق والمدير التنفيذي للبنك الدولي...

Close