المسؤول وخرق الحجر الصّحي

المسؤول وخرق الحجر الصّحي

خرق العديد من الوافدين من الخارج -تونسيون وأجانب- الحجر الصحي الإجباري وتنقلوا من مكان إلى آخر في تجاهل تام لما يمكن أن ينجرّ عن ذلك الهروب من مخاطر كبرى يعلمها الجميع وهي العدوى لغيره, وقد وصف بعض الأطباء  هذا الفعل بالإجرامي نتيجة التعدي على الغير وتهديد صحته وسلامته وتعطيل الجهود المبذولة للسيطرة على الوباء بأقل الأضرار الممكنة. لكن ورغم الحملات التوعوية والإجراءات الردعية، إلا أن خرق الحجر الصحي والهروب منه مازال متواصلا. فقد تمكن أعوان الأمن من إيقاف العديد ممن هربوا من الحجر الصحي وإعادتهم إلى مراكز الحجر الصحي المعنية سواء بالعاصمة او داخل الولايات.

التحرير: بعد أن تركت سلطة “انتخابات 2019 ” معابر البلاد كلها مشرعة على مصاريعها كلها والموت الزؤام يجتاحها دون مانع، حتى حزمت دول السيادة أمرها واتخذت الإجراءات، استفاقت اليوم لتطارد شوارد ” الكورونا “. أما جريمة الفرار من الحجر الصحي، وهي جريمة بكل المقاييس، فلعدم ثقة المرضى المفترضين في سلطة أضاعت سلطة لم تحافظ عليها كما يحافظ عليها…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

برغم التطبيع والخيانة, لا أمل لبقاء كيان يهود في فلسطين
ما من قضية من قضايا الصراع التي شهدها العالم إلاّ وتمّ الوصول فيها إلى حلّ ما وبشكل ما باستثناء قضية فلسطين فهي بحق أعقد قضية شهدها العالم، فهي أ...
كذبة السلام، لتأجيل المواجهة الحتمية مع حضارة الإسلام
استيقظت الأمة  الاسلامية على خيانة جديدة  تضاف إلى سجل حكام الضرار نواطير الاستعمار لتعلن أبو ظبي والمنامة تطبيع العلاقات مع الكيان الغاصب  لأرض ...
في ذكرى استشهاد أسد الصّحراء عمر المختار, وفي اللّيلة الظّلماء يُفتقد البدر...
من نعم الله علينا نحن المسلمين أنّنا نمتلك زخما تاريخيّا مشحونا بالأمجاد نفاخر به الأمم ونبزّ به الأعداء ،وإن كنّا حاليّا نتخبّط في وحل حاضر من ا...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
متلازمة دخول جحر الضب

في الفترة الأخيرة، وقع على البشرية ابتلاء عظيم، لم يسلم منه أهل الشرق ولا أهل الغرب ولا أهل القبلة. هو...

Close