بيان صحفي: مؤتمر الخلافة السنوي لحزب التحرير/ ولاية تونس 2022م

بيان صحفي: مؤتمر الخلافة السنوي لحزب التحرير/ ولاية تونس 2022م

في الذكرى الأليمة الـ101 لهدم الخلافة، ومع تعاظم السعي لإقامتها من جديد، ليتسنم المسلمون في كنفها ذروة العلا، ويستعيدوا عزهم المفقود وكرامتهم الممتهنة وريادتهم للبشرية، يعقد حزب التحرير في ولاية تونس مؤتمره السنوي تحت عنوان:

“الرؤية الاقتصادية لحزب التحرير”

يشارك فيه ثلة من أهل الفكر والرأي والخبراء من بلدان مختلفة، ويُقدّم من خلاله حلولاً جذرية لمواجهة الأزمة الاقتصادية التي تهدد قوت الناس وكيان الدولة، ويُؤكّد من خلاله أن دولة الخلافة التي يعمل لإيجادها هي دولة رعاية تُؤمِّن لمن يعيش في كنفها العيش الكريم وتُوفِّر الحاجات الأساسية للأفراد من مسكن ومأكل وملبس، والحاجات الأساسية للرعية من صحة وأمن وتعليم، وهي على النقيض تماما من دولة الجباية، المنبثقة من عقيدة فصل الدين عن الدولة التي جعلت معظم الناس في تونس يعانون الفقر والمرض والبطالة وسوء الرعاية.

علماً أن أبحاث المؤتمر ستكون في أقسام ثلاثة، يتناول فيها عرض الرؤية الاقتصادية لحزب التحرير على النحو التالي:

• في القسم الأول:

1. الأزمة الاقتصادية في العالم وغلاء الأسعار

2. الأسباب العامة والخاصة للأزمة الاقتصادية في تونس

3. تداعيات الأزمة الاقتصادية في تونس

• وفي القسم الثاني:

1. المشكلة الاقتصادية

2. سياسة الاقتصاد في الإسلام

3. كيف عالج الإسلام الفقر

4. التنمية الاقتصادية: تنمية البلاد صناعيا، وتفعيل السياسة الزراعية في الإسلام، وتنشيط التجارة

• وفي القسم الثالث:

1. الثروات والإمكانات الهائلة المتوفرة في تونس

2. الميزانية وتمويل المشاريع الإنتاجية التي تقوم على الكفاية الصناعية والزراعية

3. معالجة الإسلام للبطالة

4. نظرة الإسلام للنقد ومعالجة معضلة تدهور قيمة العملة

وينعقد المؤتمر، بإذن الله، يوم السبت 26 من ذي القعدة 1443هـ الموافق 25 حزيران/يونيو 2022م على الساعة 10:00 صباحا بمقر الندوات، مفترق سكرة-أريانة، بتونس العاصمة، وسيبث مباشرة على قناة الواقية بإذن الله.

فيسرنا في المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس أن نتوجه بالدعوة للمسلمين عامة، وللإعلاميين والسياسيين والخبراء على وجه الخصوص، في تونس وبقية بلاد المسلمين، للمشاركة في هذا المؤتمر والتفاعل معه وتغطيته إعلامياً.

سائلين الله أن يكون المؤتمر تبصرة وهدى للعالمين.

قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية تونس

CATEGORIES
Share This

COMMENTS

Wordpress (0)
Disqus ( )

x

Related Posts

فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوه.. حين تتحوّل الخيانة وجهة نظر
مصلحة تونس والتّونسيّين، حبّ تونس، خدمة شعبها، عبارات يكثر دورانها على ألسن السياسيين حكاما ومعارضة. ولمّا كان واقع التّدخّلات الأجنبيّة ظاهرا ظ...
ما بعد الاستفتاء... اعتاد عدوكم خداعكم... فوّتوا عليه الفرصة
ها قد مُرّر أيضا، دستور 2022 باسم أهل تونس، كما مُرّرت نسخ أخرى سبقته في سنوات 1861، و1959، و2014، وحُمّلوا في كل مرّة، وزر "تطويبها" دون أن يكون...
جريدة التحرير