تواصل الهرسلة الأمنية ضد من يناصر قضية الأقصى, خاصة من شباب حزب التحرير

 يخضع الشاب عبد الرؤوف مصباح الآن للإستجواب والبحث بمنطقة الشرطة بتوزر أمام أعوان الشرطة العدلية على خلفية كلمة ألقاها أمام العلن نُصرة  للاقصى

فهل اصبحت نصرة الاقصى جريمة في الجمهورية الثانية
هل امتد التنسيق الامنيي لحماية كيان يهود الى تونس الثورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

المديونيّة في تونس: تشخيص الدّاء واستشراف الحلول
ما فتئت تونس منذ مسرحيّة الاستقلال تغوص في وحل المديونية سنةَ بعد أخرى وقرْضًا إثر قرض إلى أن استحالت ميزانيّتها مجرّد حساب جارٍ في صندوق النّقد ...
"مشروع توزر الجديدة" بين أحلام المقهورين وسكاكين الفاسدين
عاشت مدينة توزر في الفترة الأخير حراكا اجتماعيا غير مسبوق على مدار تاريخها حراك يمكن أن نصفه بالملحمة نظرا للّحمة التي ربطت كافة أطياف أهالي توزر...
محمد الفاضل شطارة: أحسن ذكرى في حياتي هي انتمائي لحزب التحرير في سنة 1964
انتقل إلى رحمة الله تعالى الأستاذ محمد الفاضل شطارة أول بذرة لحزب التحرير في بلد الزيتونة، وقد جمعني به رحمه الله حديث صحفي مطول أجريته معه لجريد...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
مع الحديث الشريف

الرعاية والمسئولية في الإسلام قال النبي صلى الله عليه وسلم: "مُرُوا صِبْيَانَكُمْ بِالصَّلَاةِ لِسَبْعٍ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا لِعَشْرٍ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ". رواه...

Close