تواصل الهرسلة الأمنية ضد من يناصر قضية الأقصى, خاصة من شباب حزب التحرير

 يخضع الشاب عبد الرؤوف مصباح الآن للإستجواب والبحث بمنطقة الشرطة بتوزر أمام أعوان الشرطة العدلية على خلفية كلمة ألقاها أمام العلن نُصرة  للاقصى

فهل اصبحت نصرة الاقصى جريمة في الجمهورية الثانية
هل امتد التنسيق الامنيي لحماية كيان يهود الى تونس الثورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

إلى المراهنين على الرّئيس قيس سعيّد: (لا يُلدغ المؤمن من جحر واحد مرّتين)
عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال (لا يُلدغ المؤمن من جحر واحد مرّتين) أي لا ينبغي ولا يجوز أن يُخدع المؤمن الحقيقيّ ...
مسار “التصحيح”: سطحيّة الطّرح وعمق الأزمة
مقدمة يبدو أن الرئيس قيس سعيد، لم يستوعب الدرس، أو ربما هو آخر من سيستوعب الدرس، مادام متماديا فيما اعتبره مسارا تصحيحيا لا عودة فيه إلى الوراء....
حديث في أزمة "تونس"..
الأزمة، الخروج من الأزمة، الإصلاح، تصحيح المسار، تحقيق أهداف الثّورة... كلمات سيطرت على العناوين وشغلت العقول والقلوب. وكثر فيها القيل والقال. وف...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
مع الحديث الشريف

الرعاية والمسئولية في الإسلام قال النبي صلى الله عليه وسلم: "مُرُوا صِبْيَانَكُمْ بِالصَّلَاةِ لِسَبْعٍ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا لِعَشْرٍ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ". رواه...

Close