"ماكرون" مستعمر مقتحم زيارته مرفوضة, ورجال تونس لا يقبلون التبعيّة
"ماكرون" مستعمر مقتحم زيارته مرفوضة, ورجال تونس لا يقبلون التبعيّة

حزب التحرير في برقيّة عاجلة إلى مجلس النواب: “ماكرون” مستعمر مقتحم زيارته مرفوضة, ورجال تونس لا يقبلون التبعيّة

تعبيرا عن رفضه لزيارة رئيس فرنسا إلى تونس قام حزب التحرير صباح اليوم الخميس 01/02/2018 بوقفة احتجاجية أمام مجلس نواب الشعب بباردو. وقدّم وفد من أعضاء الحزب رسالة إلى النواب بعنوان “برقيّة عاجلة من حزب التحرير ولاية تونس إلى مجلس النواب: “ماكرون” مستعمر مقتحم زيارته مرفوضة ورجال تونس لا يقبلون الخنوع والذلّ والتبعيّة التي يبديها “الحكّام” للمستعمرين.” وقد أكد حزب التحرير في هذه الرسالة أن فرنسا كانت ولا زالت دولة استعمارية “فقد قتلت أبنائنا وداست مقدساتنا ونهبت ثرواتنا ولا تزال تعامل حكام مستعمراتها بكل ازدراء واحتقار. كما أكد انه لا توجد علاقة “صداقة” بين تونس وفرنسا، وان ما يتمّ الحديث عنه من استثمارات واتفاقيات شراكة هو شكل جديد من الهيمنة الاستعمارية هدفه استمرار نهب الثروات الطبيعية واستغلال اليد العاملة الرخيصة وإبقاء تونس سوقا للسلع والخدمات الأوروبية.

واختتم حزب التحرير رسالته بالتأكيد على أن الحل لا يكون بالارتماء في أحضان المستعمر وإنما بتحرير البلاد من كل الروابط الاستعمارية والاعتماد على نظام الإسلام الذي تطبقه دولة الخلافة، لاسترجاع ثرواتها وقبل ذلك عزتها وكرامتها.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية ت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

قراءة وتنزيل العدد 351من جريدة التحرير
[vc_row][vc_column][vc_column_text]قراءة وتنزيل العدد 351من جريدة التحرير [/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]...
قراءة وتنزيل العدد 350من جريدة التحرير
[vc_row][vc_column][vc_column_text][/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]...
بعد 59 سنة، لازالت السلطة في الجزائر تنتظر أن تمدها فرنسا الاستعمارية بخريطة جريمتها النووية
تتكرر، بتاريخ 5جويلية من كل سنة، بمناسبة ذكرى زوال الاستعمار الفرنسي المباشر عن الجزائر، نفس العناوين، ويلوك المسئولون فيها نفس العبارات كتع...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
المظيلة اليوم: مسيرة شعبية (صور)

مسيرة شعبية سلمية احتجاجا من أهالي المظيلة على المماطلة والتسويف ولا مبالاة الحكومة بهم وبمشاغلهم, ومطلبة باطلاق سراح أبناء الجهة...

Close