زيادة رابعة في أسعار المحروقات
زيادة رابعة في أسعار المحروقات

زيادة رابعة في أسعار المحروقات

أعلنت الحكومة التونسية عن زيادة جديدة في أسعار بعض المحروقات، يبدأ سريانها مع منتصف ليل السبت الأحد، وهي الزيادة الرابعة هذا العام. وجاء في بيان حكومي مساء السبت، 1 سبتمبر 2018، أن الزيادات الجديدة ستشمل فقط أسعار البنزين والديزل، بنسبة ناهزت 4 بالمئة. وأرجعت الحكومة هذه الزيادة الجديدة إلى الارتفاع المتواصل لأسعار النفط ومشتقاته في الأسواق العالمية إذ تجاوز سعر النفط الخام عتبة 75 دولارا للبرميل.

و ما يجدر ذكره أن من بين إملاءات صندوق النقد الدولي في أطار القرض الممدد: هو تقليص الحكومة من حجم دعمها للمحروقات، بالإضافة إلى التخفيض من 10 إلى 20% من قيمة الدينار وهو ما يؤدي إلى الرفع في تكلفة سعر المحروقات التي تستوردها الدولة بالعملة الصعبة.

 إن المرء ليعجز عن وصف هذه الطبقة السياسية التي تحكم البلاد، فعوض أن تسترد الدولة منابع النفط و الغاز من الشركات الناهبة لثرواتنا الباطنية و تشرف عليها انتاجا و تسويقا لتحقيق الاكتفاء الذاتي في الطاقة، نراها تسلم هذه الثروات للشركات الاستعمارية تنهبها دون حسيب و لا رقيب، حيث أعلن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي حقول الطاقة مناطق عسكرية مغلقة، حتى لا يعكر الشعب التونسي صفو الشركات الناهبة لثرواته، و إن مخزون حقل النفط ”حلق المنزل” الذي يستغل منذ 2009 دون وجه حق، يقدّر بنصف إنتاج تونس السنوي، أي 8.1 مليون برميل، يؤكد حجم الثروات التي تزخر بها أرض الخضراء .

متى يثور الشعب التونسي من جديد لقلع الاستعمار وأدواته المحلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

نقض الفكر الغربي وبيان فساده ومخالفته لبديهيات العقل وقواعد التفكير
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه, وبعد: العلوم الإنسانية والخلط بين العلم والمعرفة قلنا في الحلقة الماضية: إن ...
أفضل حل لعباس ولمن معه حل السلطة الفلسطينية قبل أن يحلها كيان يهود
أعلن محمود عباس رئيس منظمة التحرير الفلسطينية يوم 19\5\2020 أن " منظمة التحرير الفلسطينية  ودولة فلسطين(!) قد أصبحت اليوم في حل من جميع الاتفاقات...
قيس سعيد, شعبوية الخطاب والمنهج
في غياب الخطاب السياسي المقنع على مستوى العالم وعجز المنظومة السياسية القائمة عن تقديم إجابات مقنعة عن الأسئلة المطروحة في القضايا الكبرى التي ته...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
ملف الثروات النفطية يكشف فساد الدولة المدنية
ملف الثروات النفطية يكشف فساد الدولة المدنية

            " جزى الله الشدائد عنا كل خير "... هكذا قال الأمام الشافعي رحمه الله لان الشدائد كشفت له عدوه...

Close