فضل أيام العشر من ذي الحجة

قال ابن عباس رضي الله عنهما: قال رسول الله ﷺ: ”مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ اْلأيَّامِ الْعَشْرِ”، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ! وَلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: ”وَلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، إِلا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ”. (الإمام البخاري(

وإن من أعظم الأعمال الصالحة التي يجب على المسلمين قاطبة القيام بها في هذه الأيام الفضيلة، بل أعظمها على الإطلاق، هو إعادة حكم الله سبحانه .وتعالى إلى الدنيا من جديد؛ وذلك بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة

إنها أيام عظيمة تبدأ بغرة شهر ذي الحجة المحرم وتنتهي بيوم النحر يوم عيد الأضحى الذي نسأل الله سبحانه أن يكون خيراً وبركة على الإسلام والمسلمين أجمعين، وأن يتقبل الله الطاعات، وأن تكون هذه الليالي العشر فواتح خير لمن يشهدها على وجهها ويعطيها حقها فهي أيام صدق وإخلاص وتقرب إلى الله بالعمل الصالح والدعاء المستجاب إن شاء الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
المشهد السياسي بالمغرب… “كش ملك”

لا شك أن المتابع للشأن السياسي المغربي يدرك أن نظام المملكة المغربية يعيش هذه الأيام على إيقاع ساخن,على الرغم مما...

Close