فضل يوم عرفة

فضل يوم عرفة

لكل يوم في السنة ليلة، ففي رمضان الليلة السابقة لأول أيامه فيها تراويح والليلة السابقة ليوم العيد لا تراويح فيها،
إلا يوم عرفة فله ليلتان : الليلة التي تسبقه
والليلة التي تليه
وذلك لأن الوقوف بعرفة يمتد من زوال الشمس يوم التاسع من ذي الحجة أي يوم عرفة حتى طلوع فجر يوم النحر أي يوم العيد
فالليلة التالية هي أيضا امتداد ليوم عرفة لسعة مغفرة الله ورحمته في هذا اليوم العظيم، فهو:
أحد أيام الأشهر الحرم، ﴿ إنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ﴾،
وأحد الأيام المعلومات، التي يندب فيها ذكر اسم الله كثيرا ﴿ لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ﴾
وفيها ليلتان من الليال العشر التي أقسم الله تعالى بهن: ﴿والفجر، وليال عشر﴾
وأحد الأيام العشرة المفضلة في أعمالها على غيرها من أيام السنة: قال النبي صلى الله عليه وسلم : (ما من عمل أزكى عند الله – عز وجل- ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى قيل: ولا الجهاد في سبيل الله – عز وجل- ؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله – عز وجل- إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء) رواه الدارمي.
يوم عرفة أكمل الله فيه الملة، وأتم به النعمة، قال عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- : إن رجلا من اليهود قال : يا أمير المؤمنين آية في كتابكم تقرؤونها، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا. قال : أي آية؟ قال: ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا) [ سورة المائدة:5]. قال عمر – رضي الله عنه- : قد عرفنا ذلك اليوم الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.
كما جاء فضل خاص لصيام يوم عرفة دون هذه التسع قال الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن صيام يوم عرفة : يكفر السنة الماضية والسنة القابلة) رواه مسلم في الصحيح وهذا لغير الحاج وأما الحاج فلا يسن له صيام يوم عرفة لأنه يوم عيد لأهل الموقف.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: (خير الدعاء دعاء يوم عرفة )
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة) رواه مسلم في الصحيح
قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء) رواه أحمد

CATEGORIES
TAGS
Share This

COMMENTS

Wordpress (0)
Disqus ( )

x

Related Posts

فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوه.. حين تتحوّل الخيانة وجهة نظر
مصلحة تونس والتّونسيّين، حبّ تونس، خدمة شعبها، عبارات يكثر دورانها على ألسن السياسيين حكاما ومعارضة. ولمّا كان واقع التّدخّلات الأجنبيّة ظاهرا ظ...
ما بعد الاستفتاء... اعتاد عدوكم خداعكم... فوّتوا عليه الفرصة
ها قد مُرّر أيضا، دستور 2022 باسم أهل تونس، كما مُرّرت نسخ أخرى سبقته في سنوات 1861، و1959، و2014، وحُمّلوا في كل مرّة، وزر "تطويبها" دون أن يكون...
جريدة التحرير