فيروس كورونا: آخر المستجدات في العالم العربي والاسلامي والشرق الأوسط بعد تزايد أعداد المصابين

فيروس كورونا: آخر المستجدات في العالم العربي والاسلامي والشرق الأوسط بعد تزايد أعداد المصابين

لا يزال فيروس كورونا يدفع حكومات العالم إلى اطلاق نداءات الاهبة والتعبئة منذ ظهوره أواخر العام الماضي في مدينة ووهان الصينية. والعالم العربي والاسلامي لم يسلم منه، مع تزايد أعداد المصابين في عدد من الدول العربية ودول منطقة الشرق الأوسط.

وفيما يلي آخر مستجدات انتشار الفيروس في العالم العربي وبعض دول الشرق الأوسط:

في الأردن، أعلنت وزارة الصحة الأردنية تسجيل أول إصابة لديها بفيروس كورونا لأردني قادم من إيطاليا، بينما تحفظت السلطات على شخص آخر، ووضعته قيد الحجر الصحي.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة الكويتية اليوم الاثنين تسجيل عشر إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين في الدولة إلى 56 حالة مؤكدة.

وفي مصر، سجلت السلطات المصرية ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا لشخص يحمل الجنسية الكندية.

13 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في بريطانيا

كانت وزارة الصحة الفرنسية أعلنت قبل أيام أن ستة مواطنين فرنسيين ممن شخصت إصابتهم بالفيروس، كانوا عائدين مؤخرا من زيارة إلى مصر.

وردا على ذلك الإعلان، قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إن جميع أجهزة الدولة ووزارة الصحة قامت فور حصولها على المعلومات المتعلقة بالسائحين الفرنسيين “باتخاذ الإجراءات اللازمة”، ومراجعة أماكن إقامة الشخصين فى مصر، والتأكد من سلامة الأشخاص الذين كانوا مخالطين لهما، والأماكن التي زاراها.

كما غادرت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد مساء أمس الأحد إلى الصين، بتكليف من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وفي البحرين، سجلت السلطات ست إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليصل إجمالي المصابين إلى 47 حالة. وعلقت السلطات البحرينية الدراسة لمدة أسبوعين، ودعت المواطنين إلى عدم السفر إلى دول انتشر فيها الفيروس، مثل إيران، وإيطاليا، وتايلاند، وسنغافورة، وماليزيا، وكوريا الجنوبية.

وفي العراق، كشفت وزارة الصحة والبيئة عن إصابتين جديدتين بالفيروس في العاصمة بغداد، وقالت إنهما عائدتان مؤخرا من إيران. وبذلك بلغ عدد المصابين بالفيروس في البلاد إلى 21 حالة حتى اللحظة.

وفي الإمارات، قالت السلطات إن عدد الإصابات بالفيروس بلغ 21 حالة، منها خمس حالات تماثلت للشفاء.

وفي سلطنة عُمان، أعلنت الجهات المعنية عن تماثل حالتين مصابتين بالفيروس للشفاء من بين ست حالات إصابة. وأوضحت وزارة الصحة العمانية خضوع 2367 شخصا لإجراءات الحجر الصحي. وعلقت السلطنة رحلاتها المتجهة إلى إيطاليا.

وفي الأراضي الفلسطينية المحتلّة، تم رصد ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى عشر حالات. ووضع نحو 450 جنديا من كيان يهود في الحجر الصحي بعد عودتهم من الخارج.

وفي لبنان، كشفت السلطات عن عشر إصابات بالفيروس لأشخاص جميعهم أجانب.

وفي تونس، تم تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا لرجل يبلغ من العمر 40 سنة، وفق ما أعلن عنه وزير الصحة عبد اللطيف المكي اليوم الاثنين 2 مارس 2020.

وأكد نفس المصدر خلال ندوة صحفية عاجلة بمقر وزارة الصحة، أن المريض تونسي الجنسية وقادم من ايطاليا عبر ‘الباخرة’ وتم تسجيل أعراض ارتفاع الحرارة لديه. ومع القيام بالتحاليل اللازمة تأكد إصابته بالفيروس.

وقد وُضع سبعة أشخاص من جنسيات مختلفة شمال شرقي البلاد في العزل الصحي، خشية إصابتهم بالفيروس. وقالت السلطات إنهم وصلوا السواحل التونسية على متن ثلاثة يخوت.

وفي الجزائر، عزلت السلطات مساء أمس الأحد امرأتين تحملان فيروس كورونا، لكنهما تتمتعان بصحة جيدة، جنوبي العاصمة الجزائر، ليرتفع عدد الإصابات إلى ثلاث حالات في البلاد.

ودعت الرئاسة الجزائرية إلى “التعبئة” في جميع أنحاء البلاد من أجل مواجهة الفيروس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

نقض الفكر الغربي وبيان فساده ومخالفته لبديهيات العقل وقواعد التفكير
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه, وبعد: العلوم الإنسانية والخلط بين العلم والمعرفة قلنا في الحلقة الماضية: إن ...
أفضل حل لعباس ولمن معه حل السلطة الفلسطينية قبل أن يحلها كيان يهود
أعلن محمود عباس رئيس منظمة التحرير الفلسطينية يوم 19\5\2020 أن " منظمة التحرير الفلسطينية  ودولة فلسطين(!) قد أصبحت اليوم في حل من جميع الاتفاقات...
قيس سعيد, شعبوية الخطاب والمنهج
في غياب الخطاب السياسي المقنع على مستوى العالم وعجز المنظومة السياسية القائمة عن تقديم إجابات مقنعة عن الأسئلة المطروحة في القضايا الكبرى التي ته...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
الصراع الإسلامي مع اليسار… أساسه القابلية للاستعمار

نظّم مركز دراسة الإسلام والديمقراطية ندوة فكرية بعنوان: العلاقة بين اليسار والإسلاميين في تونس: التعايش أو الصراع؟ وذلك يوم الخميس...

Close