كفاكم استغباء للناس... فمن المستفيد من الإرهاب؟!

كفاكم استغباء للناس… فمن المستفيد من الإرهاب؟!

منذ الدقائق الأولى لوقوع عمليّة التفجير التي استهدفت يوم الاثنين دوريّة الأمن وسط العاصمة وقبل انتظار أي تحقيق لمعرفة دوافعها ومن يقف وراءها، انخرطت كتيبة من الإعلاميين والمتعيشين من السياسة في الاستغلال الرخيص لهذه الحادثة وتوظيفها لمحاربة الإسلام وتحريض السلطة وأجهزتها ضد كل ما له علاقة بالإسلام من قريب أو بعيد كالمدارس القرآنيّة والكتاتيب.

إننا في حزب التحرير/ ولاية تونس كنا قد حذرنا أهلنا في تونس ومنذ انطلاق مسلسل هذه الأعمال الإجرامية الموقوتة بحرارة الوضع السياسي والتي يُراد لها أن تكون ترياقا لفشل الحكّام، أو لتحقيق مناورات سياسية وحزبية دنيئة. ونفضح مرة أخرى هذا النشاط المحموم في التوظيف السياسي الرخيص لهذه الأحداث وتهيئة الأجواء نحو زيادة القبضة الأمنية على البلاد والعباد وعدم المساس من الدولة العميقة الغارقة في الفساد والتبعيّة.

وعليه فإننا نحذر من السياسيين الفاشلين العاجزين عن تقديم أيّ بديل لعلاج مشاكل الناس ولم يبق لهم سوى الارتزاق السياسي عبر محاربة الإسلام وأهله واتخاذ الأعمال الإجرامية وسيلة لذلك، ونؤكّد أنّ يوم حسابهم قد اقترب لأنّ دماء المسلمين من عسكريين وأمنيين وأبرياء لن تذهب هدرا، فـ«لَزَوَالُ الدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ قَتْلِ رَجُلٍ مُسْلِمٍ» رواه الترمذي.

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية تونس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

نقض الفكر الغربي وبيان فساده ومخالفته لبديهيات العقل وقواعد التفكير
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه, وبعد: العلوم الإنسانية والخلط بين العلم والمعرفة قلنا في الحلقة الماضية: إن ...
أفضل حل لعباس ولمن معه حل السلطة الفلسطينية قبل أن يحلها كيان يهود
أعلن محمود عباس رئيس منظمة التحرير الفلسطينية يوم 19\5\2020 أن " منظمة التحرير الفلسطينية  ودولة فلسطين(!) قد أصبحت اليوم في حل من جميع الاتفاقات...
قيس سعيد, شعبوية الخطاب والمنهج
في غياب الخطاب السياسي المقنع على مستوى العالم وعجز المنظومة السياسية القائمة عن تقديم إجابات مقنعة عن الأسئلة المطروحة في القضايا الكبرى التي ته...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
الترحال والتجوال بين الكتل النيابية والمواقف الحزبية

منذ انتخابات 2014، اكتسب نوّاب البرلمان هواية جديدة قوامها الترحال والتجوال بين الكتل النيابية، و تخف هذه الحركة أو تشتد...

Close