Welcome to جريدة التحرير- تونس   Click to listen highlighted text! Welcome to جريدة التحرير- تونس

متفرقات إقتصادية

قطاع الطاقة يستأثر بنصف الإستثمارات الأجنبية في تونس

  • الخميس، 29 جوان 2017 – 13:39

أفاد مدير وحدة المتابعة والمساندة بوكالة النهوض بالاستثمار الخارجي حاتم السوسي، أن قيمة الاستثمارات الأجنبية بلغت إلى موفى ماي 2017 نحو 821.4 مليون دينار (م د) مقابل 803.4 م د في نفس الفترة من 2016.

وأفاد السوسي أن الاستثمارات الأجنبية في القطاع الطاقي تمثل وحدها 50 بالمائة من قيمة الاستثمارات الأجنبية في تونس.

—————————————————————-

تونس تعلن حقول الطاقة مناطق عسكرية مغلقة

 

الجمعة 6 شوال 1438هـ – 30 يونيو 2017م

“اأعلن مجلس الأمن الوطني التونسي مواقع الإنتاج في البلاد “مناطق عسكرية مغلقة” وذلك لحماية مناجم الفوسفات وحقول الغاز و البترول من أي تحركات اجتماعية قد تعطل إنتاجها.

وجاء القرار المعلن بعد اجتماع للمجلس تحت إشراف الرئيس الباجي قايد  السبسي الذي كلف في مايو 2017 الجيش بحماية تلك المواقع.

_______________________________________

الترفيع في أسعار البنزين

10
أعلنت الحكومة التونسية، الأحد، رفع أسعار البنزين بنسبة 6.7 في المئة، ضمن خطط لخفض الدعم الحكومي وتقليص عجز الميزانية، في إطار إصلاحات رئيسية يطالب بها المقرضون الدوليون.

وأوضحت وزارة الطاقة، في بيان، أنه تقرر رفع سعر لتر البنزين الى1.750 دينار (0.726 دولار)  بعدما كان في حدود 1.650 دينار.

وأفرج صندوق النقد الدولي، الشهر الماضي، عن قسط من قرض لتونس قيمته 320 مليون دولار بعد تأجيل لنحو ستة أشهر، وذلك بعد أن تعهدت الحكومة التونسية بتسريع وتيرة الإصلاحات الاقتصادية

ويقول محللون إن الأسعار الجديدة أصبحت تفوق الأسعار العالمية المعتمدة في الدول التي حررت الأسعار مثل دولة الإمارات والمغرب. ورصدت “التحرير” انطباعات بعض الناس والتجار وأصحاب وسائل النقل الخاصة حول الإجراء الجديد حيث أجمعوا على أنه سيزيد من معاناتهم وسيرهق موازناتهم، في ظل الظروف الراهنة.
___________________________________________

بسبب تعطل انتاج الطاقة في تونس الوزيرة تتوعد التونسيين بعقوبة جماعية

 

2017-06-23

في   تعليقها على وضعية إنتاج النفط والغاز الطبيعي في الجنوب التونسي , قالت  وزيرة المناج والطقات المتجددة ان المواطن التونسي هو من سيتكبد   فاتورة الايقاف التعسفي لانتاج المحروقات.
وأكدت شيخ روحو التوقف الكلي لإنتاج المحروقات في ولاية قبلي منذ بداية ماي 2017 وحتى قبل إيقاف الانتاج بولاية قبلي من قبل المعتصمين. وتابعت « ويتواصل منذ 5 أسابيع توقف 6 بالمائة من انتاج النفط و7 بالمائة من انتاج الغاز ».
« من الضروري التأكيد على أن المطالب المرفوعة من قبل المحتجين ما فتأت تتطور ولا يمكن بأي حال الاستجابة بشكل كامل لها خاصة وأن بعضها صعب التحقيق بالنسبة للمالية العمومية ».
وأضافت « لقد أظهرت المؤسسات الدولية نوعا من المرونة وتفهما للوضعية الخاصة، التي تمر بها البلاد.
_____________________________________________

معتصمو الفوار يطالبون الحكومة بتعجيل تفعيل مطالبهم

2017/07/02

.

تشهد ولاية قبلي تنفيد عدد من الاعتصامات في مناطق انتاج البترول على غرار الفوار أين تم غلق صمامي أنبوبي نقل الغاز والبترول لشركتي “بيرنكو” و”وينستار”.

وقد أكد عضو التنسيقية مبروك الخليفي في تصريح لـ”وات”، الأحد الفارط أن اعتصامهم “مازال سلميا حتى الآن, محذرا الحكومة من التصعيد في تحركاتهم في حال عدم تفاعلها مع مطالبهم، في أقرب الآجال”

.وأشار الخليفي إلى أن احد معتصمي الفوار دخل منذ أمس السبت في إضراب جوع مفتوح..

وكان أهالي الفوار قد انتقدوا تمادي الحكومة في منهج الضبابيّة والاضطراب في الرؤية، لا فقط بخصوص كيفيّة تناول ملف ولاية قبلي بل وكذلك في بقية الجهات.

وعبروا عن، “غياب السلطة الجهوية لا سيما والي قبلي المسؤول الأول عن الجهة وبقية المعنيين مباشرة بالموضوع في جلسة العمل التي انتظمت بمقر وزارة الفلاحة يوم 22 جوان 2017 بحضور عدة وزراء وممثلين عن الاتحاد العام التونسي للشغل مشيرا أن “لا أحد يعلم ما تم التداول في شأنه ولا ما تم الإتفاق عليه في هذا الاجتماع” .

وتتمثل مطالب الأهالي خصوصا في معرفة وضعية عقود الطاقة وحقيقة الشبهات التي تحوم حولها, وأحقية الناس في ملكيتها.
______________________________________

بحسب وزارة الطاقة

 12 جوان 2017

أعلنت وزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة في بلاغ لها، عن وجود أربع إمتيازات إستغلال منتجة في قبلي وهي “الفرانيق” و”باقل” و”صبرية” و”غريب”. وقد تم استخلاص عائدات الدولة التونسية من ولاية قبلي من المحروقات من الشركات المشغلة بالجهة بمبلغ جملي قدره 110,8 مليون دينار سنة 2015 و74,8 مليون دينار سنة 2016.

إمتياز استغلال الغاز “الفرانيق

وأفادت الوزارة بأن إمتياز الاستغلال الأول “الفرانيق” يقع جنوب غرب ولاية قبلي، وقد تأسس سنة 1983. وتمتد مدة صلوحية هذا الإمتياز ل “برينكو” بنسبة 50 % والتي تقوم بدور المشغل، إلى غاية سنة 2035. ومكّن هذا الإمتياز من إنتاج 60 ألف برميل نفط و90 مليون متر مكعب من الغاز سنة 2016 مقابل 80 ألف برميل نفط و80 مليون متر مكعب من الغاز سنة                      2015.

الإمتياز الغازي “باقل

بالنسبة لإمتياز الإستغلال الثاني “باقل” والذي تأسس سنة 1987، ويقع جنوب شرق ولاية قبلي وتمتد مدة صلوحيته إلى غاية سنة 2035 للشركة الفرنسية “برينكو” بنسبة 49% والتي تقوم بدور المشغل. ومكّن من إنتاج 81 ألف برميل نفط و60 مليون متر مكعب من الغاز سنة 2016 مقابل 98 ألف برميل نفط و60 مليون متر مكعب من الغاز سنة          2015. .

الامتياز النفطي “صبرية

وبالنسبة لإمتياز الإستغلال الثالث “صبرية”، الذي تأسس سنة 1998 فهو يخضع كذلك إلى النصوص القانونية السابقة لإصدار مجلة المحروقات وخاصة المرسوم عدد 9 لسنة 1985 وللإتفاقية الخاصة به. ويقع هذا الإمتياز النفطي، الذي تمتد مدة صلوحيته إلى غاية سنة 2028، جنوب غرب مدينة قبلي وهو محاذيا لحقل الفرانيق. أصحاب للشركة الكندية “ونستار” بنسبة 50% والتي تقوم بدور المشغل     .
ومكّن هذا الإمتياز من إنتاج 37 ألف برميل نفط و2 مليون متر مكعب من الغاز سنة 2016 مقابل 33 ألف برميل نفط و2 مليون متر مكعب من الغاز سنة        2015
الإمتياز النفطي “غريب 

أما بالنسبة لإمتياز الإستغلال الرابع “غريب”، والذي يخضع إلى مجلة المحروقات وللإتفاقية الخاصة به، فقد تأسس سنة 2016 وتمتد مدة صلوحيته إلى غاية سنة 2046. وأصحاب هذا الإمتياز النفطي، الذي يقع جنوب وسط مدينة قبليل للشركة الهولندية “مازارين” بنسبة 45% والشركة التونسية “ميداكس” بنسبة 5%.

ودخل الإمتياز طور الإنتاج مطلع سنة.

__________________________________________

بريتش غاز و حقل ميسكار

 

 شركة بريتش غاز تستغل حقل ميسكار للغاز الطبيعي بشكل كامل بنسبة 100%100

و الأغرب أنه يتعين على الدولة التونسية أن تشتري كل الكميّة المستخرجة وبالعملة الصعبة حتى و إن كانت زائدة عن حاجياتنا.
نعم نحن نشتري غازنا الذي يستخرج من أرضنا وبالعملة الصعبة !!!
والأنكى من ذلك أنه إذا حصل بيننا و بين الشركة إشكال فإن القضاء البريطاني هو الذي ينظر ويبت في القضية !!!!
بربكم هل هناك إذلال و استعمار أكثر من هذا ؟؟؟

سليم صميدة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

هل يمكّن "نظام العتبة" أحزاب السلطة من خدمة المستعمر
       أقرّت لجنة النظام الداخلي والقوانين والحصانة والقوانين البرلمانية والقوانين الانتخابية بالبرلمان لدى اجتماعها الخميس 15 نوفمبر 2018 للتصوي...
هل عادت الأعمال الإرهابية مع السنة الانتخابية ؟
        يبدو ان تونس دخلت مبكرا في الأجواء الانتخابية قبل بداية  السنة الإدارية الجديدة, كما يظهر ان "بارونات السياسة" بدؤوا بتحريك بعض الدمى في ...
كفاكم استغباء للناس... فمن المستفيد من الإرهاب؟!
منذ الدقائق الأولى لوقوع عمليّة التفجير التي استهدفت يوم الاثنين دوريّة الأمن وسط العاصمة وقبل انتظار أي تحقيق لمعرفة دوافعها ومن يقف وراءها، انخ...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
ومازال الإرتهان للأجنبي : تونس و المنظمة الدولية للفرنكفونية

الخبر: تحادث رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح يوم 29 جوان 2017 بدار الضيافة بقرطاج مع الأمينة العامّة للمنظمة الدوليّة للفرنكوفونيّة...

Close
Click to listen highlighted text!