من دُرَر القَول

من دُرَر القَول

إن قدر البشرية هو أن لا تحيى حياة طيبة إلا بنظام الله الخالق المدبر, وهذا يلقي بالواجب والأمانة على أهل الإسلام أن يتبوؤا مقعدهم من بين الأمم, فيؤثرون بما يحملون ولا يتأثرون بغيره , وانه لعمر الحق لحري بمن أدرك حقيقة الوجود بوجه قاطع أن يظهر للناس الحقيقة, فيرتفع بهم إلى درجات الرقي الإنساني, فيغير قاعدتهم الفكرية ويقودهم بقيادته الفكرية فيؤثر فيهم, وانه لا مناص للعين إذا فتحت في النور أن لا ترى إلا نورا, ولا مناص للعقل عند الحجة إلا اقتناعا ولا مناص للقلب إلا استيقانا, وإلا فاستكبارا وشذوذا, وجملة الناس في اغلبهم أنهم بالفطرة متدينون وما الشواذ منهم إلا كسقط المتاع الزائل والغبار العابر , والخير في الناس والأمم كثير والنشاز بالفطرة هو النزر اليسير.

CATEGORIES
TAGS
Share This

COMMENTS

Wordpress (0)
Disqus (0 )

x

Related Posts