هَــــزُلَـــــــــت

لقد أصبحت الحياة في تونس تسير رأسا على عقب فالحق أصبح باطلا و الباطل أصبح حقّا فالخيانة والعمالة أصبحتا وجهة نظر, والتفريط في الثروات أصبح إستثمارا, و تزييف وعي الناس أصبح حداثة, والسياسة أصبحت جريمة إذا مارسها الأخيار ومكرمة وفضلا إذا مارسها الأشرار, إنه اللامنطق الذي يُسَيِّر واقع الحياة التي نعيشها ولا نكاد نفيق من مهزلة إلا ونجد أنفسنا مجبرين على محاولة فهم المهزلة التي تليها, فقد هزلت أنَّا إلتفتَّ.. فعلا لقد هزلت.

هزلت في الإعلام

 هزلت وصَفَّق للهُزال بُغاتُها

                                       في مشهد لا يرتضيه عبيدُ

إعلامهم عار وزيف فاضح

                                       قَلَبُوا الحقائق فالقريب بعيدُ

 باسم الحداثةِ غرَّبوا أفكارنا

                                       فالحقُّ قولُ الغربِ هذا أكيدُ

 ذبَحوا الفضيلةَ و استباحوا محارما

                                        أقوالُهم منها الجبال تميدُ

هزلت اقتصادا ومعيشة

هزُلت وجاع الناس في بلد الإبا

                                       قُوتُ العيالِ مهانة وثريدُ

 ثرواتنا يا شعبنا ليست لنا

                                       أفلا ترى أنّ الغريب يسودُ

والقهرُ يسكن في القلوبِ, ضعيفُنا

                                       فقدَ الرجاء وقوته التنهيدُ

فقد الرجاء بحاكِم متنطّع

                                       باعَ البلاد فلا رجاء يفيدُ

باسم الحداثةِ أسلموا ثرواتنا

                                   ملح وغاز نفطُنا وحديدُ

هزُلت في الحكم والسياسة

هزلت وساسها حاكم متعجرف

                                  والحكم عنده منصب ونقودُ

فالظلم يعصِف بالبلاد وأهلها

                                  والغرب يقطف ثمرها ويزيدُ

والحاكم المهووس في قرطاجه

                                  كرسيّه المعوَجُّ صار يميدُ

تاريخهم بطش وظلم سافر

                                  وخيانة لله لست أزيدُ

إني بريء من حداثةِ طغمة

                                  خانت وباعت مجدنا وتزيدُ

فالظلم يرتع والبلاد رهينة

                                  صار الغيب بما لدينا يجودُ

هزُلت فانهَضوا

هزُلت أحِبّتي فانهضوا لبلادكم

                                  بوق الدّعاية بالهزال يشيدُ

مهلا فيَومُ النّصر لاح ضياؤه

                                 والنور مُنبلج وسوف يسودُ

والوعي بالتحرير صار مبلورا

                               والناس تصدَح دينَ ربّي أريدُ

فالنّصر وعد من إلاه صادِق

                                والفتحُ منظور وهذا أكيدُ

فتحي الصغيّر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

قراءة وتنزيل العدد 351من جريدة التحرير
[vc_row][vc_column][vc_column_text]قراءة وتنزيل العدد 351من جريدة التحرير [/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]...
قراءة وتنزيل العدد 350من جريدة التحرير
[vc_row][vc_column][vc_column_text][/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]...
بعد 59 سنة، لازالت السلطة في الجزائر تنتظر أن تمدها فرنسا الاستعمارية بخريطة جريمتها النووية
تتكرر، بتاريخ 5جويلية من كل سنة، بمناسبة ذكرى زوال الاستعمار الفرنسي المباشر عن الجزائر، نفس العناوين، ويلوك المسئولون فيها نفس العبارات كتع...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
تسارعت القرارات… والهدف؟ التصفية الكاملة للثورة وتسليم البلاد لعدوّها

في أجواء مشحونة متوتر سادت النّقاش العام في البرلمان صادق 117 نائبا على مشروع قانون المصالحة الإدارية بعد تغيير في...

Close