بطاقات خاصة

التعليم الفرنكو-عربي في تونس وتكوين الشخصية العلمانية

التعليم والتعلم وطلب العلم… من الجذور الأساسية في هذه البلاد. إذ كان إشعاعها في هذا المجال يطغى على العالم أجمع منذ القرن الأول الهجري. ومدينة القيروان ثم مدينة المهدية.. فمدينة تونس شاهدة على ازدهار هذا المجال, وفي جميع النواحي المعرفية والعلمية. وقد كانت مُخرجات التعليم ماثلة وظاهرة في مجموع العلماء والمؤلفات والمكتبات… حتى في العهود التي شهدت فيها البلاد نكبات. ...

أكمل القراءة »

إطلاق اسم الشاذلي القليبي على مدينة الثّقافة, مهزلة ثقافية تاريخية

إطلاق اسم الشاذلي القليبي على مدينة الثّقافة, مهزلة ثقافية تاريخية

تم مساء يوم “الخميس 09 جويلية 2020 إطلاق اسم الشاذلي القليبي على مدينة الثقافة.وكان رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ حضر فعاليات أربعينية الشاذلي القليبي بمدينة الثقافة رفقة رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي وبحضور وزيرة الثقافة شيراز العتيري.كما حضر عدد من أعضاء الحكومة والبرلمان وممثلين عن السلك الدبلوماسي المعتمدين بتونس الأربعينية.وتم خلال مراسم الأربعينية افتتاح معرضا للصور الفوتوغرافية التي توثق مسيرة ...

أكمل القراءة »

حقوق الإنسان الشرعية

الحمد لله والصّلاة والسّلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. يتوخى الإنسان، بوصفه الفردي أو الجماعي، عند قيامه بإشباع ما جبل عليه من متطلبات تدفعه إليها غرائزه وحاجاته العضوية جلب المنفعة ودفع المضرة، أي يتوخى تحقيق المصلحة له كفرد له متطلباته الخاصة به ومستحقاته الشخصية التي لا يشاركه فيها أحد، وكفرد هو جزء من مجتمع يعيش فيه قام ...

أكمل القراءة »

قانون الإقتصاد الإجتماعي والتضامني وعقلية التبعية

قانون الإقتصاد الإجتماعي والتضامني وعقلية التبعية

تؤكد الأيام في تتابعها والأحداث في تعاقبها على بلادنا ومنذ أن وقع الالتفاف على مسار الثورة في تونس بالحديث عن مجلس تأسيسي منذ أيامها الأولى, وخاصة منذ أن وقع إصدار دستور سنة 2014، تأكد أن لا علاقة للوسط السياسي المتسلط على رقاب الناس بالثورة ولا بالثائرين, ولا هو معبر عن إرادة الناس في التغيير الجذري لواقعهم الأليم بإسقاط النظام بل ...

أكمل القراءة »

المصالح القومية عند الدول

“يعرّف الهدف في السياسة الخارجية بأنه: الغايات التي تسعى الوحدة الدولية إلى تحقيقها في البيئة الدولية”،[1] وعادة ما ترتبط هذه الغايات التي تحدّد السياسة الخارجية للدول الفاعلة على المستوى الإقليمي والدولي بما يسمى بـ”المصلحة القومية”، وهي: ” الحاجات والرغبات التي تدركها دولة ذات سيادة، وعلاقة ذلك بدول أخرى ذات سيادة تشكل المجال الخارجي لهذه الدولة”؛[2] فهدف الدول الفاعلة من سياستها ...

أكمل القراءة »

ثقافة القوّة وثقافة الوهن والعجز

الحمد لله والصّلاة والسّلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه الثقافة هي مجموع ما لدى الإنسان من معارف أي من أفكار وتصورات وآراء وقناعات ومقاييس. وللثقافة أثر عظيم على سلوك الإنسان بوصفه الفردي أو الجماعي؛ لأنّها تؤثر في تكوين عقليته أي في كيفية عقله للأشياء والأمور، وفي كيفية تفهمه للأحداث والوقائع، وبناء عليه فإنها تؤثر في سلوكه قولا ...

أكمل القراءة »

رأي الإمام يرفع الخلاف

الحمد لله والصّلاة والسّلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. قال قائل: “إن تجميع المسلمين في كيان سياسي واحد يحكم بشرع الله تعالى أمر غير واقعي في هذا الزمان وذلك للأسباب التالية: كان الرسول عليه الصلاة والسلام مرجعية للمسلمين في حياته الشريفة فهو المتحدث الوحيد باسم الإسلام. أما اليوم فان الاجتهادات في المسألة الواحدة قد تعددت حدّ التناقض، ...

أكمل القراءة »

نقض الفكر الغربي وبيان فساده ومخالفته لبديهيات العقل وقواعد التفكير

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه, وبعد: العلوم الإنسانية والخلط بين العلم والمعرفة قلنا في الحلقة الماضية: إن المنهج العلمي يتميز بالأمور التالية: أولا: أن النتائج الصادرة في المختبر نتائج لا تخضع لاعتقاد الذي يجري التجربة، ولا لتصوراته عن الكون والإنسان والحياة من حيث الخلق والإيجاد. فقوانين نيوتن في المختبر مثلا تعطي نفس النتائج ...

أكمل القراءة »

الفتوى بين التيسير والتبرير

الحمد لله والصّلاة والسّلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. قال الله تعالى: {يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ}. وقال سبحانه: {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ}. وأخرج البخاري ومسلم عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، أَنَّهَا قَالَتْ: «مَا خُيِّرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلَّا أَخَذَ أَيْسَرَهُمَا، مَا لَمْ يَكُنْ إِثْمًا، فَإِنْ ...

أكمل القراءة »

في الأساطير المؤسّسة للنّعرة الأمازيغيّة البربريّة

إنّ الأطروحة المركزيّة للفكر الاستعماريّ الفرنسيّ والأسس النظريّة العامّة التي قامت عليها مدرسته التاريخيّة تتمثّل في فكّ الارتباط بين البربر وعمقهم المشرقيّ العربيّ ـ عرقا وثقافة ولغة وعقيدة ـ كمقدّمة نحو طمس هويّتهم وإلحاقهم بفرنسا..ولتحقيق ذلك انتهج الاستعمار ما أسماه (السّياسة البربريّة) القائمة أساسا على زرع التّفرقة بين السكّان المغاربيّين وتقسيمهم على أساس عرقيّ جنسيّ إلى بربر وعرب نافيا أيّة ...

أكمل القراءة »