بطاقات خاصة

العناصر المؤثرة في قوة الدولة

يظن الكثير من الناس أن قوة الدولة تكمن في القوى المادية سواء منها العسكرية أو الاقتصادية، أما العناصر الأخرى كالمبدأ والأعمال السياسية والدبلوماسية فهي دونها أهمية. وخطورة هذا التصور تكمن في أن المسلمين الذين يملكون أغلب عناصر القوة وأهمها، يعتقدون أنهم في ذيل الأمم لأن دولهم فاقدة للقوى المادية ولا يلتفتون البتة إلى أهم العناصر، وهو المبدأ، وربما دفعهم هذا ...

أكمل القراءة »

في المعجم السياسي: اللّغة سلاحًا للدّمار الشّامل

حدّث أبو ذرّ التونسيّ قال :ما من شكّ في أنّ لفظة (حرب) لم تعد مؤهّلة ـ لا لغة ولا اصطلاحا ـ للإحاطة بما تواجهه الأمّة الإسلاميّة من تصفية جسديّة ونهب لمقدّرات وتذويب لهوية وحضارة بأحماض لم يشهد التاريخ أكثر وحشية واستهتارًا بالذات البشريّة منها: فالحرب مصطلح عسكري مرتبط أساسًا بالعمليات القتالية له أعرافه ونواميسه وأخلاقيّاته التي تواضعت عليها الإنسانية أنَفَةً ...

أكمل القراءة »

ترجمة القرآن الكريم تحريف لمعانيه وطمسٌ لتشاريعه وتمزيقٌ للأمّة الإسلاميّة

حدّث أبو ذرّ التونسيّ قال : رابع المشاريع التّصفوية المستهدفة لكتاب الله وأكثرها التحافًا بحسن النيّة هو ترجمة القرآن الكريم إلى سائر اللّغات واللّهجات العالمية (لتقريبه من أذهان المسلمين الأعاجم وتوضيح معانيه السّامية لأصحاب الدّيانات الأخرى) كما يزعمون، وقد استند دعاة هذا المشروع إلى فريةٍ مفادها أنّ اللّغة العربيّة هي مجرّد قناة تبليغ لمعاني القرآن الكريم مثلها مثل باقي اللّغات ...

أكمل القراءة »

العشر الأواخر.. النهاية مهمة في العبادة وفي السياسة

تعتبر العشر الأواخر من شهر رمضان أمرا مهما للمسلمين كافة ويكفي هذه الليالي شرفا أن فيها ليلة القدر وهي ليلة خير من ألف شهر, وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم مثالا يحتذي في اغتنام فضيلة هذه الأيام من خلال العمل الصالح ويكفي للتدليل على ذلك أن الفتح الأعظم كان في رمضان أي أن النبي حشد جميع فعاليات المجتمع وأجهزة ...

أكمل القراءة »

إعادة ترتيب آيات القرآن الكريم.. تنكيس مقصود لتشويش بنيته المعنويّة ونسخ شرائعه وتحريف رسالته

حدّث أبو ذرّ التونسيّ قال :ثالث المشاريع المسمومة المستهدفة لكتاب الله يتمثّل في إعادة النظر في ترتيب سوره وآياته وفق التسلسل الزمنيّ لنزول الوحي…ومع مشاركته لسابِقَيْه في الخبث والدّهاء والمكر إلاّ أنّ هذا المشروع ينفرد بجرعة زائدة من الجراءة على الله ورسوله وكتابه وأحكامه :إذْ يعتزم (مراجعة) القرآن الكريم وتحقيقه وصنصرته وتعديله عبر التصرفّ في بنيته وتشويش مادّته وتغيير نظامه ...

أكمل القراءة »

العمل السياسي.. إيمانا واحتسابا…

يسمع المسلمون عند دخول شهر الصيام الكثير من الأحاديث في فضل شهر رمضان , وفضل صيامه وقيامه وفعل الخير فيه , إلا أن أكثر الأحاديث تداولا بين عامة المسلمين ثلاثة أحاديث تتحدث عن الصيام والقيام وليلة القدر , والقاسم المشترك بين هذه الأحاديث الثلاثة هو جملة تكررت بنفس الصيغة ألا وهي ” إيمانا واحتسابا” . أما الأحاديث الثلاثة فكلها في ...

أكمل القراءة »

فصل القرآن عن السنّة, أقصر السّبل لإسكات الشّريعة وطمس معالم الأحكام

حدّث أبو ذرّ التونسيّ قال: ثاني الأباطيل والافتراءات التي أُلصقت بكتاب الله وأشدّها خبثا ومكرا هي الادّعاء باستقلاله عن السنّة المشرّفة والمطالبة بوجوب فصله عنها أي عزل القرآن أثناء استنباط الأحكام عن أقوال الرّسول وأفعاله وتقريراته، وهي فرية مزدوجة مركّبة مستهدفة للقرآن والسنّة معا. فأعلام الاستشراق الكولونياليّ ومريدوهم على وعي تامّ بمكانة السنّة من الإسلام والقرآن ـ فهما وتشريعا واجتهادا ...

أكمل القراءة »

جمع القرآن الكريم بين حفظ الله تعالى وتحفّظ الاستشراق وأذنابه

حدّث أبو ذرّ التونسيّ قال : أظلّ الأمّة هذه الأيّام شهر رمضان المعظّم، هذا الشّهر المبارك الذي يخضع فيه المسلمون سنويًّا لما يشبه (الحمية العقائديّة) فيستقبلونه بالطّاعات والقربات، ويجدّدون فيه صلتهم بخالقهم ويتزوّدون بشحنة روحانيّة تميط عن النّفوس ما كدّرها من وساوس الشّيطان وعن القلوب ما ران عليها من أدران الحياة الدّنيا…وهو شهر ارتبط ذكرهُ بالقرآن الكريم ارتباطًا عضويًّا: فقد ...

أكمل القراءة »

ربط عملة الدولة بالذهب والفضة

لقد أخطأت دولة الاستقلال في ربط قيمة صرف الدينار بسعر معين مقابل الدولار أو غيره، لأن ذلك يضر بسيادة البلد و يضعف الاقتصاد ويجعل الاستيراد من الخارج مقدما على الإنتاج المحلي والتصدير، ويجعل قيمة العملة تخضع إلى تذبذبات سعر الصرف وتلاعب الدول الكبرى. ثم إن المحافظة على سعر صرف معين يقتضي من البنك المركزي العمل على شراء العملات الأجنبية ولو ...

أكمل القراءة »

الاستثمار الخارجي وتمويل المشاريع

تعتمد الحكومات التي أنشأها الغرب في بلادنا على عمودين رئيسيين لربط البلاد إقتصاديا وسياسيا بالدول الغربية، أولهما سياسة التداين من البنوك الغربية والدولية، فعن طريق القروض الربوية القصيرة والطويلة الأجل يتم ربط البلاد بعجلة الدول الغنية، فلا تملك الانفكاك عنها لأنها تستنزف ما يزيد عن ثلث دخلها في سداد القروض وخدمة الدين كما هو الحال في بلادنا. أما العمود الثاني ...

أكمل القراءة »