"الجفاف الضخم" يضرب وسط شيلي

“الجفاف الضخم” يضرب وسط شيلي

يتأثر وسط شيلي بما أطلق عليه العلماء وصف “الجفاف الضخم” — وهي فترة متواصلة من سنوات سادها الجفاف منذ عام 2010، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية اليوم السبت.
وأعلنت الحكومة الشيلية عن حالة طوارئ زراعية في مناطق من البلاد، وذلك بهدف الكشف عن برامج إغاثة للمزارعين المتضررين من الجفاف.
وذكرت تقارير أن العاصمة سانتياغو، التي يقطنها حوالي نصف سكان البلاد البالغ عددهم 18 مليون نسمة، ومنطقة فالبارايسو المجاورة، تتحملان وطأة الجفاف لهذا العام، وهو الأسوأ منذ ستة عقود.
وقد أثيرت مخاوف بشأن صناعة إنتاج النحاس في شيلي، وهي الصناعة الرئيسية في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية، والتي تستهلك كميات هائلة من المياه.
ويلقي خبراء باللوم على تغير المناخ والإفراط في استغلال الزراعة كعوامل رئيسية في الجفاف الذي لم يسبق له مثيل، والذي أجبر الكثير من المزارعين على ترك أراضيهم والخروج للعمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


x

مقالات مشابهة

"مثقفون"... لكنهم طابور خامس للحضارة الغربية
      تعمل كبرى وسائل الإعلام في بلاد الغرب على أن تسهم في تثبيت الوعي لدى شعوبهم، على جملة الأفكار والمفاهيم والمقاييس...
منظومة الحكم في الإسلام: هل يمكن أن توجد في دولة الخلافة جماعات ضغط تؤثّر على القرار السّياسي..؟؟
كثيرًا ما يجنح الباحثون إلى المقارنة بين منظومة الحكم في الإسلام ـ إن في كلّياتها أو في جزئيّاتها و تمظهراتها ـ وبين النّظام الجمهوري على بعد ال...
الدّراما الرمضانيّة التونسيّة: امتهان متعمّد لشهر الصّيام واستفزاز صفيق لمشاعر المسلمين
ممّا لا شكّ فيه أنّ متابعة البرامج التلفزيّة عموما والمسلسلات الدراميّة خصوصا على الفضائيّات التونسيّة في شهر رمضان يُعدّ من قبيل زنى الحواسّ وم...
جريدة التحرير
اقرأ المقال السابق:
الحلال والحرام, عقيدة سياسية ومقياس أعمال ووجهة نظر في الحياة

حدّث أبو ذرّ التونسي قال: لعلّ من أبرز مؤشّرات الهزيمة السياسية ومركّب النّقص الحضاري الذي يعاني منه غالبيّة المسلمين ـ...

Close